سياسة

السيسي لديسالين: قلقون إزاء "جمود" مفاوضات سد النهضة

الخميس 2018.1.18 02:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 470قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس وزراء إثيوبيا ديسالين

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس وزراء إثيوبيا ديسالين

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن مصر وإثيوبيا أمتان وحضارتان عريقتان تربطهما علاقات تاريخية ممتدة عبر آلاف السنين، ويجمعهما نهر النيل الذي كان ولا يزال رابطا للتكامل والتعاون ومصدرا للحياة لشعبي البلدين. 

 وأضاف السيسي، خلال مؤتمر صحفي مع رئيس وزراء إثيوبيا هيلا ميريام ديسالين، اليوم الخميس بالقاهرة، أن مصر أعربت عن قلقها من الجمود الذي يعتري المسار الفني لسد النهضة، مشددا على ضرورة أن يعمل الأطراف الثلاثة لكسر هذا الجمود. 

 وتابع السيسى، أن أعمال اللجنة العليا المشتركة مع إثيوبيا تعقد للمرة الأولى على مستوى قيادة البلدين، قائلا: "سعى الطرفان عبر الفترة الماضية لعقد هذا الحدث المهم بغرض توسيع مستوى التشاور لدفع العمل الثنائى انطلاقا من الرغبة الصادقة لتوسيع أواصر الصداقة بين البلدين".

من جانبه، قال رئيس الوزراء الإثيوبي هايلا ميريام ديسالين، إنه تم قطع شوط كبير في قضية سد النهضة بين البلدين على مدار السنوات الثلاث السابقة منذ تولي الرئيس السيسي السلطة في مصر، لافتا إلى أنه تقابل مع السيسي أكثر من 10 لقاءات، وتم توقيع اتفاقية المبادئ، كما اتخذت اللجان الفنية بعض الخطوات.

وأضاف ديسالين، أن هناك بعض الخلافات البسيطة سيتم الاتفاق عليها، قائلا: "نعمل على إنهاء المشروع بشكل يحقق المكاسب لكلا البلدين". 

كان السيسي وديسالين قد شهدا التوقيع على عددٍ من مذكرات التفاهم للتعاون بين البلدين في عدد من المجالات، وذلك في ختام اجتماعات اللجنة المصرية الإثيوبية المشتركة على المستوى الرئاسي، وذلك بمقر قصر الاتحادية بمصر الجديدة، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي القائم بأعمال رئيس الوزراء المصري ووزير الإسكان، ووزراء الدفاع والخارجية والاتصالات والاستثمار والزراعة والري والتجارة والصناعة والكهرباء والصحة في مصر، وعدد من الوزراء الإثيوبيين.

تعليقات