سياسة

مصر.. عفو رئاسي عن 30 إثيوبيّا تزامنا مع زيارة أبي أحمد

الإثنين 2018.6.11 01:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 374قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري السيسي ورئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد

الرئيس المصري السيسي ورئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد

أكدت مصادر مسؤولة بمطار القاهرة الدولي، صباح الإثنين، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أصدر عفوا رئاسيا لـ30 إثيوبيّا من المحكوم عليهم بالمحاكم المصرية.

وأضافت المصادر أن المفرج عنهم غادروا القاهرة على طائرة رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد بعد أن أنهت سلطات المطار إجراءات سفرهم.

وأقسم رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد علي بالله أن بلاده لن تضر بحصة مصر في مياه النيل جراء بناء سد النهضة.

وشدد أبي أحمد، خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، على أن سد النهضة لن يكون على حساب الشعب المصري.

وقال أبي أحمد في كلمته: "تباحثنا في الشؤون الثنائية بشكل عميق ونقدر أخوتنا مع الشعب المصري".

وأضاف أنه تم الاتفاق على تقديم المساعدة المتبادلة في شتى المجالات، منوها بأن العلاقة التي تجمع البلدين "تعاون يفيد الجانبين".

وتابع: "لا نفكر أبدا في إلحاق الضرر بالشعب المصري ونريد أن تظل الثقة ماثلة بيننا".

وأكد أن "ما نريده هو نسيان الماضي وبدء مرحلة من المحبة والمودة والتعاون"، مشيرا إلى أن تنمية سد النهضة لن تكون على حساب الشعب المصري.

وشدد قائلا: "سنهتم بالنيل ونحافظ على حصة مصر، وسنعمل على أن تزداد أيضا".

واختتم موجها الشكر للرئيس السيسي على موافقته بالسماح بخروج المسجونين الإثيوبيين.

من جانبه، قال الرئيس السيسي: "نريد تعزيز الروابط مع إثيوبيا بما يحقق التنمية والرخاء للشعبين".

وأضاف السيسي: "اتفقنا على تقديم التسهيلات في مجال الاستثمار وصولا للتكامل الاقتصادي المشترك".

وأكد الرئيس السيسي أن العلاقة مع إثيوبيا هي شراكة استراتيجية.. لافتا إلى توجه مصر لترسيخ المصلحة المشتركة مع إثيوبيا في المجالات كافة.

تعليقات