سياسة

الداخلية المصرية تكشف "الهيكل المسلح" لـحسم الإخوانية

الخميس 2017.5.25 12:28 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1120قراءة
  • 0 تعليق
صورة من الهجوم الإرهابي

صورة من الهجوم الإرهابي

تمكنت وزارة الداخلية المصرية، ليل الأربعاء، من كشف الهيكل المسلح لعناصر حركة حسم التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي وتحديد مسؤوليها والقائمين على عمليات التجنيد والتدريب والتمويل بالحركة. 

وأكدت الداخلية المصرية، في بيان لها، أن الحركة الإرهابية تنفذ عمليات إرهابية تستهدف مقومات الدولة ومقدراتها من بينها حادث استهداف الكمين الأمني بدائرة قسم أول مدينة نصر، شرق القاهرة، خلال الشهر الجاري، ما أسفر عنه استشهاد ضابطين وأمين شرطة من قوة مديرية أمن القاهرة.

وقال البيان، إن جهود البحث لضباط الشرطة، توصلت إلى اضطلاع عدد 99 عنصراً تابعين لتنظيم الإخوان الإرهابي بتنفيذ حادث الكمين الأمني مستقلين 3 سيارات وبحوزتهم الأسلحة الآلية والطبنجات وكاميرات التصوير عقب تلقيهم دورات تدريبية بإحدى الدول التي تأوي عدداً من العناصر الإرهابية تنفيذاً لتكليف القياديين الإخوانيين الهاربين بدولة تركيا، علاء علي السماحي، ويحيى السيد إبراهيم موسى.

كما كشفت الوزارة، أنها حددت عدد 44 من العناصر الإخوانية القائمة على ارتكاب الحادث، وهم أحمد محمد عمر سويلم، وأحمد عبدالناصر عبدالله محمد، وعبدالله السيد سليمان الصواف، ومحمد مصطفى محمد محمد سالم، مشيرة إلى أن الأخير هو نجل القيادي الإخواني مصطفى محمد محمد سالم، كما ضبطت إحدى السيارات المستخدمة في الحادث ماركة "شيفروليه أوبترا" بيضاء اللون وبداخلها أظرف طلقات فارغة من ذات المستخدمة في الحادث وقناع للوجه.


 ولفت إلى أن المذكورين متورطون في ارتكاب العديد من العمليات الإرهابية ومتهمون في عدة قضايا أبرزها القضية رقم 427/2017 حصر أمن دولة عليا المسماه" الحراك المسلح لتنظيم الإخوان الإرهابي".

 وأكدت أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المتهمين، وجارٍ عرضهم على النيابة العامة المصرية للتحقيق معهم.

وكانت حركة  "حسم" الإرهابية التابعة لجماعة الإخوان بمصر، أعلنت مطلع مايو/ أيار الجاري، مسؤوليتها عن الحادث الإرهابي الذي أدى إلى استشهاد ضابطين وأمين شرطة في هجوم مسلح على كمين أمني شرقي القاهرة.

وكان المسلحون هاجموا الكمين الأمني في محور الشهيد بمدينة نصر شرق العاصمة المصرية القاهرة، ما أسفر عن مقتل ضابطين وأمين شرطة وإصابة 5 من عناصر الشرطة المصرية.

واستقل المسلحون المدججون بالأسلحة الآلية سيارتين وأطلقوا نيراناً كثيفة على الكمين؛ وجرت مطاردات عنيفة مع الجناة على الطريق الدائري، ما صاحبه تبادل كثيف لإطلاق النار بينهم وبين قوات الشرطة. 


تعليقات