سياسة

مصر ترفع حالة التأهب الأمني القصوى قبيل أعياد الميلاد

الإثنين 2017.12.18 02:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 924قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية لتفجير استهدف كنيسة مصرية

صورة أرشيفية لتفجير استهدف كنيسة مصرية

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الإثنين، رفع حالة التأهب الأمني للدرجة القصوى، خلال فترة الأعياد المسيحية، واحتفالات رأس السنة الجديدة.

مصر.. 48 متهما أمام القضاء العسكري في قضية تفجير كنائس

إنفوجراف.. الأحد الدامي.. الإرهاب يستهدف كنائس مصر

وطالب وزير الداخلية مجدي عبد الغفار "بالتواجد الأمني في الشوارع والميادين لتأمين أماكن الاحتفالات والمنشآت الهامة والحيوية، ونشر الدوريات الأمنية بكافة الطرق والمحاور، وتعزيز قوات الحماية المدنية، ونشر الخدمات المرورية لتسيير الحركة والتعامل مع المواقف الطارئة".

وأكد عبد الغفار في بيان صادر عن وزارته، أهمية التواجد الأمني المكثف بمحيط دور العبادة المسيحية وتمشيط محيط كافة الكنائس بشكل متواصل.

كما وجّه الوزير بالتواجد الميداني لكافة القيادات الأمنية الكبيرة لمتابعة الأداء الأمني، وتنفيذ الخطط الأمنية لمنع حدوث أي حادث قد يعكر صفو الاحتفالات.

وجاء في البيان أن وزارة الداخلية "لن تسمح بأية ممارسات من شأنها الخروج على القانون، ولن تتوانى في التعامل بمنتهى الحزم والحسم مع كل من تسول له نفسه المساس بأمن وسلامة المواطنين، وكل من يحاول المساس باستقرار الوطن، حفاظاً على ما تحقق من مكتسبات على جميع الأصعدة".

وزير الداخلية، شدد في الوقت نفسه، على ضرورة مواصلة العمل بتوجيه الضربات الاستباقية للخلايا الإرهابية، وإفشال مخططاتها وملاحقة عناصرها.

وحذر من أن المواجهات الأمنية الحاسمة مع العناصر الإرهابية في شمال سيناء، قد تدفع بعضهم إلى الفرار ومحاولة التسلل إلى داخل المدن لارتكاب أعمال عنف.

وقالت صحيفة "اليوم السابع" المصرية إن المحافظات القريبة من سيناء شهدت حالة من الاستنفار الأمني، لمواجهة العناصر الإرهابية الهاربة من الملاحقات الأمنية.


تعليقات