اقتصاد

مصر تبحث مع إسبانيا تنفيذ خطين للسكة الحديد بنظام "BOT"

الأحد 2019.1.6 10:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 227قراءة
  • 0 تعليق
اجتماع هشام عرفات وزير النقل المصري مع السفير الإسباني بالقاهرة

اجتماع هشام عرفات وزير النقل المصري مع السفير الإسباني بالقاهرة

بحث الدكتور هشام عرفات، وزير النقل المصري، مع رامون جيل كاساريس السفير الإسباني بالقاهرة، أوجه التعاون المشتركة بين البلدين في مجالات النقل المختلفة. 

وناقش الوزير مع السفير الإسباني العرض المقدم من عدد من الشركات الإسبانية لإنشاء خط القطار السريع (القاهرة – الأقصر – أسوان) وخط (الأقصر – الغردقة).

وأكد "عرفات" أن قطاع النقل في مصر يشهد تطورا كبيرا في ظل الإرادة السياسية الكبيرة الداعمة لتطوير وتحديث قطاعات النقل كافة، مشيرا إلى أن هذين المشروعين تم إعداد دراسات ما قبل الجدوى لهما من خلال أحد المكاتب الاستشارية الإسبانية. 

ولفت إلى أهمية تنفيذ هذين المشروعين بنظام استثماري (BOT)، كما أن المشروع الأول يلبي الطلب المتزايد على التنقل للوجه القبلي ويعتبر أحد الركائز الأساسية للربط مع أفريقيا، والمشروع الثاني يساهم في التنمية السياحية ويخلق مجتمعات عمرانية جديدة.

واستعرض وزير النقل المصري أوجه التعاون القائمة حاليا في مجال تنفيذ عدد من مشروعات نظم الإشارات على عدد من الخطوط (القاهرة / الإسكندرية، وبني سويف/ أسيوط)، التي تنفذها شركة تاليس الإسبانية وذلك ضمن خطة وزارة النقل المصرية لتحديث نظم إشارات 1100 كم بتكلفة إجمالية بلغت 12.6 مليار جنيه (700 مليون دولار). 

وتطرق اللقاء إلى مناقشة موقف مشروع توريد عدد 6 قطارات للهيئة القومية لسكك حديد مصر بمعرفة شركة تالجو الإسبانية الممول من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية "EBRD".

تعليقات