اقتصاد

مركز لوجيستي مصري لدعم التجارة مع ليبيا

الثلاثاء 2018.10.9 04:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 363قراءة
  • 0 تعليق
جانب من المؤتمر

جانب من المؤتمر

 أكد محمد الرعيض رئيس اتحاد غرف التجارة الليبية الثلاثاء ضرورة تنشيط حركة التجارة بين بلاده ومصر، وإعادة الثقة بينهما في المجال التجاري.

وأضاف الرعيض في كلمته أمام مؤتمر اتحاد الغرف المصرية، واتحاد الصناعات والتجارة الليبي بالقاهرة، أن تفعيل الحركة الاقتصادية سيحقق الفائدة لكلا البلدين، مشيرا إلى الإعداد لمؤتمر اقتصادي مالي بمشاركة البلدين، سيعقد قريبًا.

وتابع: "العلاقات بين مصر وليبيا قديمة، حيث تعد ليبيا امتدادا وعمقا لمصر، كما أن مصر امتداد أيضا وعمق لليبيا، وهو ما يستوجب عودة العلاقات بين البلدين على ما كانت عليه".

 ونوه، بأن ليبيا تحتاج للخبرات المصرية لإعادة إعمار مدنها، لافتًا إلى أن المصريين هم الأقرب لليبيين، أكثر من أي دولة أخرى.

وتعهد الرعيض، بتسهيل أية عراقيل تواجه دخول الشركات المصرية إلى ليبيا، وأيضا رجال الأعمال والعمالة، والفنيين المصريين. 

من جانبه قال هاني سقراطس رئيس الجانب الليبي في الغرفة المصرية اللبيبة المشتركة، إن الهدف من الغرفة هو تنظيم الحركة التجارية بتنسيق بين الجهات في مصر وليبيا، وإعادة الثقة بين الطرفين في المعاملات الاقتصادية.

من جانبه أعلن أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية عن انتهاء الاتحاد من دراسات إنشاء مركز لوجيستي عالمي بجوار منفذ السلوم بمنطقة الهضبة لدعم التجارة البينية مع ليبيا وصادرات البلدين لدول الجوار.

وأكد الوكيل، أنه رغم قوة العلاقات بين البلدين إلا أن الاستثمارات الليبية في مصر تراجعت بنسبة 25% لتصبح 511 شركة برأسمال مصدر 4 مليارات دولار مشيرا إلى ضرورة إعادة تفعيل نشاط شركة ليبيا للاستثمارات الخارجية وكذا محفظة ليبيا للاستثمار.

وقال: "حجم التبادل التجاري بين البلدين تراجع من 1.377 مليار دولار في 2013 إلى 455 مليون فقط فى 2017، وذلك إلى صعوبة فتح اعتمادات وتأخر سداد المديونيات الى جانب معوقات عبور الحاويات".


تعليقات