اقتصاد

الجنيه المصري يتراجع أمام الدولار للأسبوع الثالث

الجمعة 2017.12.8 08:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2091قراءة
  • 0 تعليق
الجنيه مقابل الدولار

الجنيه مقابل الدولار

واصل الدولار الأمريكي ارتفاعه مقابل الجنيه المصري في بنوك حكومية وأجنبية للأسبوع الثالث على التوالي.

وبدأت تعاملات الأسبوع الأحد بمتوسط سعر متوازن للدولار عند 17.6 جنيه للشراء مقابل 17.7 جنيه للبيع، قبل أن يرتفع خلال تعاملات الخميس، ليسجل للشراء 17.69 جنيه وللبيع 17.79 جنيه في البنك الأهلي المصري- أكبر بنك حكومي.

وزاد سعر الدولار في البنك التجاري الدولي– أكبر بنك قطاع خاص مصري- ليسجل للشراء 17.73 جنيه مقابل 17.83 جنيه للبيع، وفي بنكي المشرق وأبوظبي الإسلامي بلغ الدولار للشراء 17.75 جنيه مقابل 17.85 جنيه للبيع.

وأرجع مستوردون زيادة الطلب على الدولار  إلى بدء موسم الشتاء وزيادة الطلب على استيراد الملابس الشتوية في هذا التوقيت من كل عام.

وقال مصرفيون لـ"بوابة العين" إن هناك زيادة محلوظة في الطلب على الدولار بعد قرار البنك المركزي بإلغاء سقف التحويلات للخارج، بخلاف إلغاء الحدود القصوى للإيداع والسحب النقدي، لاستيراد السلع غير الأساسية.

من جانبه قال محمود سليمان، صاحب شركة صرافة بالقاهرة، إنه على الرغم من ارتفاع سعر الدولار خلال الشهر الأخير، غير أن الطلب عليه لا يزال محدوداً لتفضيل الشريحة الأكبر من المتعاملين بالبنوك في الفترة الأخيرة.

وقال إنه بمجرد زيادة الطلب على الدولار من شركات الصرافة، قد يتجاوز الدولار 18 جنيهاً خلال يومين.

واعتبر عاكف المغربي، نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر، ارتفاعات الدولار أمراً طبيعياً نتيجة عمليات جني أرباح ونهاية السنة المالية لبعض الشركات التي تقوم بتحويل العملات، ما شكل بعض الضغوط على العملة الأجنبية، وبالتالي يزداد الطلب عليها ويرتفع سعرها وفقاً لآليات العرض والطلب.

وارتفع احتياطي مصر من النقد الأجنبي قليلاً إلى 36.723 مليار دولار في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني من 36.703 مليار في أكتوبر/تشرين الأول.

وتنفذ الحكومة المصرية برنامجاً للإصلاح الاقتصادي منذ نهاية 2015، شمل فرض ضريبة للقيمة المضافة، وتحرير سعر صرف الجنيه، وخفض دعم الكهرباء والمواد البترولية، سعياً لإنعاش الاقتصاد وإعادته إلى مسار النمو وخفض واردات السلع غير الأساسية.

تعليقات