مجتمع

السيسي: مهتمون بمعالجة مشكلة الهجرة غير الشرعية في أفريقيا

الخميس 2018.11.22 02:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 251قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري خلال لقائه رئيسة ليبيريا السابقة

الرئيس المصري خلال لقائه رئيسة ليبيريا السابقة

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن بلاده مهتمه بمعالجة مشكلة الهجرة غير الشرعية بالقارة الأفريقية، لا سيما في ضوء الرئاسة المصرية المرتقبة للاتحاد الأفريقي العام المقبل 2019.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس المصري، الأربعاء، إيلين جونسون رئيسة ليبيريا السابقة ورئيسة الفريق الأفريقي رفيع المستوى المعني بالهجرة، بحضور سامح شكري وزير الخارجية المصري، ونبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إضافة إلى سفير ليبيريا في القاهرة.


وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، أن السيسي نوه خلال اللقاء بأن "حالة عدم الاستقرار التي يعاني منها المحيط الإقليمي، فضلاً عن النزاعات والتحديات الاقتصادية والاجتماعية، تمثل أحد العوامل الرئيسية لتفاقم تلك الظاهرة مؤخراً".

فيما أشادت "إيلين" بالتحركات المصرية البناءة والإيجابية على المستويين الثنائي والمتعدد الأطراف للتعامل مع مختلف التحديات التي تواجه جهود التنمية بالقارة الأفريقية، بما فيها ظاهرة الهجرة غير الشرعية، لا سيما في ضوء نجاح مصر الملحوظ مؤخراً في مواجهة تلك الظاهرة وعدم تسجيل أي حالة للهجرة غير الشرعية منذ عام 2016 وحتى الآن.

وأشارت إلى تطلعها للتعاون مع مصر خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي، للعمل على الحد من التأثير السلبي لتلك الظاهرة والدفاع عن مصالح القارة في المحافل الدولية، وثمنت ما تتمتع به مصر من إمكانات تؤهلها لنقل هذه التجربة إلى نظرائها من الدول الأفريقية.


وأضاف المتحدث الرسمي للرئاسة المصرية، في بيان، الأربعاء، أن اللقاء تطرق إلى عدد من الموضوعات المتصلة بجهود التكامل الأفريقي، خاصة مسائل حرية تنقل الأشخاص في أفريقيا، واتفاقية منطقة التجارة الحرة الأفريقية.

وأكد السيسي، خلال اللقاء، تأييد مصر جهود الاندماج على مستوى القارة الأفريقية في المجالات كافة، بما فيها ربط القارة ببنية تحتية متطورة من الطرق والسكك الحديدية، ما يتيح التكامل بين الدول الأفريقية بأبعاده المختلفة الاقتصادية والاجتماعية ليكون الطريق الأمثل لتنمية دول القارة.

تعليقات