سياسة

الإمارات- فرنسا رؤية مشتركة في مكافحة الإرهاب والمناخ والفضاء

الأربعاء 2018.11.21 09:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 670قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وإيمانويل ماكرون

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وإيمانويل ماكرون

تجمع الإمارات العربية المتحدة وجمهورية فرنسا رؤية مشتركة في عدة مجالات مختلفة، أبرزها في مجال مكافحة التغيرات المناخية، ومكافحة الإرهاب، والفضاء، والأمن، كما تحرص الدولتان على تعميق وتعزيز التعاون الثنائي والشراكة الاستراتيجية بينهما. 

المناخ

شاركت الإمارات في قمة المناخ المنعقدة بباريس في 12 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وشاركت في التحالف الشمسي الدولي، الذي أطلق من خلال المبادرة الفرنسية- الهندية بمناسبة قمة المناخ "COP21".

وعلى أرض الإمارات تقع مدينة "مصدر سيتي" الذكية التي تحتضن عشرات الشركات الفرنسية، والتي تعمل في مجال الطاقة الخضراء ومكافحة التغيرات المناخية.

وتتفق رؤية الإمارات وفرنسا في مجال التنمية في قطاع الطاقة المتجددة، حيث يلعب كلا البلدين دورا أساسيا في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا)، التي يوجد مقرها في أبوظبي، للكفاح ضد تغير المناخ وتنفيذ استراتيجيات الاعتماد على الطاقة النظيفة.


الفضاء

في حين وقع الجانبان الإماراتي والفرنسي وثيقة الاهتمام بتأسيس المرصد العالمي للمناخ، في سياق مؤتمر "قمة المناخ في باريس 2017"، كما وقع الجانبان مذكرة تفاهم لتنمية التعاون في مجال الفضاء بموجب المذكرة الموقعة في عام 2015 بين مركز الدراسات الفضائية ووكالة الفضاء في "الإمارات العربية المتحدة"، لتوسيع نطاق الاتصالات التي أجراها مركز محمد بن راشد الفضائي.

وافتتح المركز الوطني للدراسات الفضائية (وكالة الفضاء الفرنسية) مكتباً تمثيلياً له في أبوظبي، حيث أعلن عن الحدث خلال حفل أقيم في مقر إقامة السفير الفرنسي في أبوظبي، وهو نتاج لعمق العلاقات بين فرنسا ودولة الإمارات العربية المتحدة في مجال استكشاف الفضاء.


وكانت فرنسا أول بلد أجنبي يوقع مذكرة تفاهم مع الوكالة الإماراتية في أبريل/نيسان 2015 بعد عام واحد فقط من إنشاء وكالة الإمارات للفضاء.

مكافحة الإرهاب

وحول مجال الأمن ومكافحة الإرهاب، فإنه يشكل أولوية مشتركة للشراكة الاستراتيجية بين الإمارات وفرنسا، حيث اتفق البلدان على مواصلة العمل الذي بدأ في إطار تحالف أمني دولي مقره أبوظبي لمواجهة الجرائم المنظمة والعابرة للقارات، والذي تأسس فبراير/شباط 2017، لتعزيز التعاون في مجال مكافحة التطرف والإرهاب.

كما شاركت الإمارات في المؤتمر الدولي لمكافحة تمويل الإرهاب، الذي نظمته فرنسا في أبريل/نيسان الماضي، تحت عنوان "مؤتمر باريس لمكافحة الإرهاب".

مجال الدفاع

يعود التعاون المشترك في مجال الدفاع إلى أنه جزء من استراتيجية تطوير "القوات البحرية" الإماراتية، باقتناء طرادات متعددة المهام من طراز "مقاتلة جودينج"، التي تنتجها الشركة الفرنسية "نافال جروب" للنقل البحري، بالشراكة مع شركة "أبوظبي شيب بيلدينج" لبناء السفن، ويشمل هذا التعاون أيضا خيارا لسفينتين إضافيتين.

تعليقات