ثقافة

فرقة القصر الملكي بإندونيسيا تفتتح فعاليات اللوفر أبوظبي 2018

الأربعاء 2018.1.24 05:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1325قراءة
  • 0 تعليق
فرقة القصر الملكي في يوجياكارتا

فرقة القصر الملكي في يوجياكارتا

يفتتح متحف اللوفر أبوظبي برنامج فعالياته لهذا الموسم بعرض لفرقة القصر الملكي في يوجياكارتا، إندونيسيا في فبراير المقبل. 

كما يضم البرنامج ليلية عرض الدمى الكورية الذي يناسب الأطفال والعائلات، وعزف الباخ المنفرد للفنانة سونيا وايدر-أثرتون وعرض شانتالا شيفالينغابا في مارس.


وفي أبريل، يستضيف المتحف عرض سوايامبو، وعروض فيا صوفياتاون من جنوب أفريقيا. وفي ختام الموسم، يدعو متحف اللوفر أبوظبي زواره لحضور حفل "غرام وانتقام" في مايو.

وبعد العروض الرائعة والحوارات الملهمة التي قدّمها متحف اللوفر أبوظبي لآلاف الزوار خلال الأسبوع الافتتاحي، سيسمح برنامج الفعاليات لهذه السنة للزوار باكتشاف القيم العالمية التي يسعى المتحف إلى تعزيزها من خلال العروض والجولات الإرشادية وورش العمل.

قالت حصة الظاهري، نائب رئيس متحف اللوفر أبوظبي: "يحتفي البرنامج بتلاقي الحضارات، ونحن ندعو الجميع لزيارة المتحف، أو زيارته مرة أخرى، للتمتع ببرنامجنا الثقافي الغني والمتنوّع من الفنون من حول العالم وباقي الفعاليات".

وأضافت "لقد التزم المغفور له الشيخ زايد برعاية الفن والثقافة باعتبارهما عنصراً هاماً في رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة. في العام 2018، عام زايد، يكرّم متحف اللوفر أبوظبي إرثه الثقافي، وتستمد برامجنا الإلهام من إيمانه الراسخ بالتسامح والتنوع والتبادل الثقافي".


من جهتها، قالت كاثرين مونلوي فيليسيته، مديرة إدارة التعليم والتواصل الثقافي في اللوفر أبوظبي: "سيستقطب برنامج فعاليات اللوفر أبوظبي للنصف الأول من العام 2018 الكبار والصغار والعائلات على حد سواء، إذ يمكن للزوار السفر حول العالم من خلال الموسيقى والعروض والشعر والدمى والحوارات والفنون البصرية، من بلدان مختلفة".

وتشمل العروض الإمارات العربية المتحدة وإندونيسيا والهند وكوريا وجنوب أفريقيا.


وفي 17-15 مارس، سيستضيف المتحف عرضاً للدمى للأطفال والعائلات على مدى 3 أيام في قاعة المسرح، تقدمه شركة كورية خاصة بالعروض المسرحية، وهو يروي قصة شجرة وصبي يمرّان بمختلف مراحل الحياة.

وفي ختام الموسم، يدعو متحف اللوفر أبوظبي زواره في 2 و3 مايو لحضور حفل "غرام وانتقام" لفنان الهيب هوب اللبناني ريّس بيك وفنانة العروض المرئية لا ميرزا، والذي يعيد إحياء الأغاني العربية القديمة بنكهة معاصرة مع عرض مقتطفات من العصر الذهبي لاستديوهات القاهرة.


وسيستضيف نقاشاً في 21 فبراير حول التجربة الشعرية الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، والمرتبطة بالحضارات والسلام، وذلك احتفالاً بعام زايد (2018). إلى جانب ذلك، يقدّم المتحف جولة إرشادية جديدة بعنوان "الأعمال الفنيّة الإماراتية" تبدأ بعمل لجوسيبي بينوني يصوّر في جوهره بصمة الشيخ زايد، ليطّلع الزوار بعد ذلك على الأعمال الفنيّة الإماراتية المعروضة في المتحف.

يُعد اللوفر أبوظبي متحفاً عالمياً في جزيرة السعديات، يتضمن أعمالاً فنية وتحفاً تاريخية تحمل أهمية تاريخية وثقافية واجتماعية تعود إلى مختلف الحضارات القديمة وأخرى معاصرة.

تعليقات