ثقافة

بالفيديو.. "اللوفر أبوظبي" يستقبل متفوقي الإمارات في "رحلة الاتحاد"

الإثنين 2017.12.18 03:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 4885قراءة
  • 0 تعليق
اللوفر أبوظبي

اللوفر أبوظبي

تعزيزاً لروح الانتماء للوطن وتنمية ثقافة رد الجميل للمجتمع، من خلال اكتساب الخبرات والمعارف حول تراث الوطن ومكتسباته الحضارية؛ نظمت جمعية "البيت متوحد" بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ضمن برنامج "رحلة الاتحاد"، زيارة إلى متحف اللوفر أبوظبي لمجموعة مختارة من الطلبة المتفوقين في مجال المعرفة والمهارة والشخصية.

جال الطلبة في أرجاء متحف اللوفر أبوظبي، أول متحف عالمي في الوطن العربي، والذي يتميز بأسلوبه المعماري المتفرد ويشرح محطات تاريخ البشرية عبر مجموعات فنية غنية بالتحف الأثرية والأعمال الفنية المعاصرة، حيث أعربوا عن سعادتهم لزيارة المتحف الذي يجسّد مكانة دولة الإمارات الثقافية الرائدة التي ترتكز على قيم التسامح والسلام والخير والعطاء الإنساني.


ويستهدف برنامج "رحلة الاتحاد" مجموعة مختارة من الطلبة المتفوقين في مجال المعرفة والمهارة والشخصية عددهم / 28 / طالبا وطالبة وتتراوح أعمارهم بين 12 و 17 سنة من إمارات الدولة كافة من ذوي التحصيل العلمي الممتاز، ويمتلكون ثنائية اللغة وسبق لهم التطوع في أحد مجالات خدمة المجتمع ليخوضوا تجربة هذه الرحلة التي تعزز مشاعر الوحدة وثقافة العطاء والتضامن والحس بالواجب والمسؤولية المشتركة لديهم .


وتعزز هذه التجربة الجوانب العلمية والثقافية التي تثري خبراتهم وتؤثر في جوانب شخصياتهم، من خلال برنامج زيارات مدروس لعدد من المعالم التاريخية والسياحية والثقافية والصناعية والحكومية الهامة في الدولة، مثل متحف اللوفر ومركز الشيخ خليفة للبحوث والمجلس الوطني الاتحادي، إضافة إلى التقاء شخصيات إماراتية مؤثرة ذات خبرة ومكانة وذلك على مدى سبعة أيام متواصلة ابتداء من أمس.

كما تنطلق المبادرة من خطة جمعية "البيت متوحد" الهادفة لتعزيز الوحدة الوطنية وتعميق روح العطاء ومشاعر التضامن والمسؤولية وتمكين جيل الشباب.

ويزخر برنامج "رحلة الاتحاد" بالخبرات والمعارف والمهارات لذلك تم وضع معايير دقيقة لاختيار الطلبة، بما يتناسب مع هذه الفرصة التي يراد بها أن تمثل نقطة تحول حقيقي في شخصية الطلبة المشاركين؛ الذين تم اختيارهم بناء على التميز في سمات شخصيتهم، فيما تمت إضافة مساحة للابتكار والتحدي في مرحلة الترشيح، وهي أن يقدم المتنافسون أفكارا تطويرية يمكن تطبيقها في النسخ القادمة.

تعليقات