سياسة

"الإمارات لحقوق الإنسان": تهديد قطر للمعارضة بالكيماوي انتهاك خطير

الخميس 2017.11.30 02:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 586قراءة
  • 0 تعليق
أمير قطر تميم بن حمد

أمير قطر تميم بن حمد

أعربت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان عن قلقها البالغ إزاء التصريحات العلنية لمستشار الأمير القطري محمد المسفر التي دعا فيها إلى ارتكاب انتهاكات جسيمة وجرائم ضد الإنسانية بحق معارضي النظام. 

وفي بيان، اطلعت عليه بوابة العين الإخباربة، قالت الجمعية واصفة تصريحات المسؤول القطري بأنها "خروج على نصوص ميثاق الأمم المتحدة التي تدعو إلى الحفاظ على كرامة الشعوب وأصالتها وعدم التمييز بالمعاملة بينها سواء كان بالجنس أو اللون أو الديانة أو غيرها".

ورأت الجمعية إنها في موقفها هذا، تسترشد بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يؤكد الحق في حرية الرأي والتعبير، وكذلك تسترشد بالاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري والاتفاقية الدولية لقمع أعمال الإرهاب النووي.

وأشارت إلى أن انتهاكات المسؤول القطري التي قالها علنا، عبر التلفزيون الرسمي، شملت دعوته لاستخدام الأسلحة غير التقليدية، كالغازات السامة والأسلحة الكيميائية، لمواجهة أي تحرك للقبائل المعارضة لقرارات أو توجهات نظام الحكم في قطر.

ورأت أن مسلك المسفر، وهو أيضا أستاذ بجامعة قطر، تعسف في استخدام السلطة ومؤشر خطير على انتهاكات حقوق الإنسان والتهديد بها، دون الأخذ بالاعتبار للضوابط والقواعد التي يفرضها القانون الدولي.

ودعت الجمعية الإماراتية المجتمع الدولي ومقرري الأمم المتحدة الخواص بالنظر في مسألة الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفا والمقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير، والمقرر الخاص المعني بحرية التجمع السلمي، بواجب ومسؤولية التوقف أمام هذه التصريحات والتحرك العاجل لمواجهتها.


تعليقات