مجتمع

بدعم إماراتي.. "الأمومة والطفولة" في الخوخة يقدم خدماته لليمنيين

الأربعاء 2018.6.27 11:58 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 184قراءة
  • 0 تعليق
شعار الهلال الأحمر الإماراتي

شعار الهلال الأحمر الإماراتي

يواصل مركز الأمومة والطفولة في مديرية الخوخة التابعة لمحافظة الحديدة تقديم خدمات علاجية جليلة للنساء والأطفال على امتداد الساحل الغربي لليمن، وذلك بعد تأهيله من قبل الهلال الأحمر الإماراتي ورفده بالأجهزة والأدوات والمعدات الطبية الحديثة.

سلمى، مواطنة يمنية تعيش مع الآلاف من أبناء جلدتها في قرية صغيرة تقع على حافة الطريق السريع في مديرية الخوخة بالساحل الغربي لليمن باتجاه مدينة الحديدة؛ حيث لم تكن الحياة سهلة بالنسبة للنساء في هذه القرية تحت سيطرة مليشيا الحوثي الموالية لإيران.

وكانت سلمى الحامل في الشهر الثامن تعاني فقر الدم وتتطلب حالتها الصحية الراحة والتغذية الجيدة والتي تضررت كثيرا جراء الحصار الحوثي واتباعهم سلاح التجويع والتدمير وما خلفته من انتهاكات على كاهل أبناء الشعب اليمني، وهنا جاء دور مركز الأمومة والطفولة بتشخيص الحالة وتقديم خدمات علاجية مناسبة لتتجاوز سلمى الحالة المرضية وتتماثل للشفاء.

وعبّر النساء والأطفال في مديرية الخوخة والمناطق المحيطة عن سعادتهم بمركز الأمومة والطفولة لما يقدمه من خدمات طبية من رعاية الأم الحامل وتقديم المساعدة لها واكتشاف علامات الحمل في وقت مبكر بجانب توفير الرعاية للأطفال والتغذية إضافة إلى تقديم الأدوية المطلوبة للمرضى من أبناء الساحل الغربي لليمن ليُسهم بشكل كبير في تطبيع الأوضاع وعودة الحياة الطبيعية.

ويأتي دعم الإمارات لمركز الأمومة والطفولة بالخوخة في إطار مشاريعها التنموية في اليمن وتأهيلها للبنى التحتية والمرافق الحيوية في محافظة الحديدة وخاصة القطاع الصحي وتعزيز قدراته وتأهيل المستشفيات في المناطق المحررة بالساحل الغربي وتحسين خدماتها ورفع كفاءتها لإغاثة المتضررين وتقديم خدمات علاجية متميزة للمواطن اليمني ومساعدته على تجاوز تداعيات الانقلاب الحوثي الغاشم.

يقول الدكتور عبدالله دوبلة، مدير مكتب الصحة في مديرية الخوخة، إن مركز الأمومة والطفولة يقدم خدمات علاجية للنساء والأطفال في المديرية والمناطق المحيطة بها ليُسهم بذلك في التخفيف من وطأة المعاناة التي خلفها الحوثيون على كاهل أبناء اليمن.

يضيف: "المركز مجهز بعدد من الكراسي المتحركة إضافة إلى الأدوات والأجهزة المخبرية وعيادة أسنان كاملة وصيدلية تم رفدها بالأدوية اللازمة لتلبي الحاجة الملحة للمرضى؛ ما كان له أكبر الأثر الطيب في نفوس أبناء المديرية".

تعليقات