سياسة

وزير داخلية أردوغان يعترف: اعتقال 750 ألف شخص في 2018

الخميس 2019.1.3 12:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 2417قراءة
  • 0 تعليق
أردوغان يواصل حملات الاعتقال - أرشيفية

أردوغان يواصل حملات الاعتقال - أرشيفية

أعلن سليمان صويلو وزير الداخلية التركي أن عدد المعتقلين في عام 2018 بلغ 750 ألفا و239 شخصا، بينهم أكثر من 52 ألفا فقط بشبهة الانتماء إلى رجل الدين فتح الله غولن المقيم بالولايات المتحدة ويتهمه الرئيس رجب طيب أردوغان بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة في عام 2016.

وبحسب ما ذكرته العديد من المواقع الإخبارية التركية، قال صويلو إن عام 2018 شهد قتل قوات الأمن التركية 1746 شخصا، ممن وصفهم بالإرهابيين، منهم 107 من القياديين، واستسلام 519 آخرين لقوات الأمن التركية.

وأكد أنه "تم اعتقال 750 ألفا و239 بأنشطة تتعلق بالإرهاب، منهم 19 ألفا و185 على صلة مع حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه تركيا إرهابيا، و3 آلاف بدعوى الانتماء لداعش، إلى جانب ما يزيد على 52 ألفا على صلة بحركة غولن".


وأضاف أنه جرى تنفيذ 130 ألفا و640 عملية أمنية في الداخل شاركت فيها مختلف الأجهزة الأمنية.

وترفض جماعة غولن الاتهامات الموجهة إليها من النظام التركي، مؤكدة أن أردوغان لجأ إلى ذلك لتوفير غطاء شرعي لنفسه لاعتقال المعارضين له.

وعلى خلفية هذه الاتهامات تشن السلطات التركية بين الحين والآخر حملات توقيف واعتقال بشأن من تعتبرهم على صلة بالجماعة المذكورة.

كما شهدت تلك الفترة وفاة نحو 100 شخص في ظروف مشبوهة، أو تحت التعذيب، أو بسبب المرض جراء ظروف السجون السيئة، وفرار عشرات الآلاف إلى خارج البلاد، وفق التقارير الأخيرة التي نشرتها المنظمات الدولية.


وكانت منظمة العفو الدولية دعت في وقت سابق إلى وضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان في تركيا.

وقالت المنظمة الدولية إنه لا يجب السماح لحكومة الرئيس رجب طيب أردوغان بمواصلة تقويض حقوق الإنسان في ظل الحملة الأمنية المتواصلة منذ المحاولة الانقلابية.

تعليقات