سياسة

زعيم المعارضة: قبول أردوغان لطائرة مستعملة كهدية من أمير قطر أمر مشين

السبت 2018.9.15 12:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1133قراءة
  • 0 تعليق
  كمال كليجدار أوغلو، زعيم المعارضة التركية

كمال كليجدار أوغلو، زعيم المعارضة التركية

قال زعيم المعارضة التركية، رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليجدار أوغلو، إنه من المشين في حق الشعب التركي أن يتلقى رئيسه رجب طيب أردوغان، هدية عبارة عن "طائرة مستعملة" من أمير قطر تميم بن حمد. 

وشن كليجدار أوغلو، خلال مخاطبته، الجمعة، اجتماعاً لمجلس حزب الشعب الجمهوري المعارض، هجوماً عنيفاً على أردوغان على خلفية تلقيه "الطائرة القصر" كهدية من أمير قطر.

وتلقى أردوغان، الخميس، طائرة عرفت بـ"الطائرة القصر" قالت الحكومة التركية والموالون لها إنها هدية من أمير قطر، فيما شككت المعارضة في الرواية، مشيرة إلى أن الرئاسة اشترتها لتكون ضمت أسطول طائرات أردوغان.


وأضاف كليجدار أوغلو أن "أردوغان اشترى طائرة خيالية يقولون إن أمير قطر أهداها له، لكن من حقنا أن نتساءل، لمن هذه الطائرة؟ وما ترتيبها بين طائراته؟".

واستطرد موجهاً حديثه لأردوغان: "لو كنت أنت من اشترى الطائرة فهذا عيب كبير، وإن أهديت لك فهو عيب أكبر أن يهديك أحد طائرة مستعملة، فلا يحق لأحد أن يلعب بشرف تركيا، ورئيسها لا يمكن أن يطوف العالم بطائرة هدية".


وأشار إلى أن الشعب التركي يتوق لإيجاد أجوبة على هذه التساؤلات من أردوغان، كون الأمر يمسه شرفه وسيادته بشكل مباشر. 

وأهدى أمير قطر تميم بن حمد طائرة خاصة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يقترب سعرها من نصف مليار دولار، ويطلق عليها "القصر الطائر" لفخامتها، بحسب صحف تركية موالية ومعارضة. 

وبحسب الموقع الإلكتروني لقناة "ت ر ت خبر" الحكومية التركية، فإن الطائرة من طراز بوينغ 8-747، وقد أهداها تميم لأردوغان لإظهار "حبه لأردوغان والثقة بتركيا"، بعد أن أبدى الأخير اهتمامه بالطائرة.

والمثير في "الهدية" أنها جاءت في وقت تشهد فيه البلاد أزمة اقتصادية طاحنة، طالب أردوغان على إثرها الشعب بالتقشف بينما هو يعيش في رفاهية منقطعة النظير.



تعليقات