سياسة

أنصار أردوغان يقتحمون إحدى نقاط فرز الأصوات بإسطنبول ويهددون القضاة

السبت 2019.4.13 04:49 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 901قراءة
  • 0 تعليق
أثناء اقتحام أنصار أردوغان قاعة الفرز

أثناء اقتحام أنصار أردوغان قاعة الفرز

اقتحم أنصار حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، إحدى نقاط إعادة فرز الأصوات بمدينة إسطنبول. 

وبحسب ما ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة "جمهورييت"، فقد قامت قوات التدخل السريع بالتصدي لتفاقم الأوضاع داخل إحدى نقاط فرز الأصوات بقضاء "مال تبه" في مدينة إسطنبول.

واقتحم أنصار أردوغان قاعة فرز الأصوات، احتجاجًا على مطالبة لجنة الانتخابات بتسريع عملية الفرز، وقاموا بتهديد القضاة المشرفين على العملية، وقاموا بتهديد القضاة المشرفين على العملية.

وعلى إثر ذلك الاقتحام أعلنت اللجنة الانتخابية بالقضاء تأجيل عملية الفرز لصباح السبت، حسب ما ذكره النائب البرلماني السابق عن حزب الشعب الجمهوري باريش يارقاداش.

وأكد النائب السابق عبر حسابه الشخصي بموقع "تويتر" أن فرق الأصوات بين أكرم إمام أوغلو مرشح الشعب الجمهوري الفائز ببلدية إسطنبول، وفق النتائج غير الرسمية، وبن علي يدلريم مرشح حزب الرئيس رجب طيب أردوغان، يقدر بـ13 ألفا و935 صوتا لصالح الأول.

وأضاف النائب البرلماني السابق أن "إمام أوغلو سيتسلم مضبطة تنصيبه رسميا يوم الإثنين المقبل".

أثناء اقتحام أنصار أردوغان قاعة الفرز

وجرت الانتخابات المحلية التركية في 31 مارس/آذار الماضي، لاختيار رؤساء بلدية لـ30 مدينة كبرى و1351 منطقة، بالإضافة إلى 1251 عضو مجلس ولاية و20 ألفا و500 عضو مجلس بلدية.

ومُني الحزب الحاكم بزعامة أردوغان بخسارة كبيرة في المدن الكبرى، ورغم مرور أكثر من 10 أيام على إجراء الانتخابات فإن أردوغان وحزبه لا يزالان يناوران ويشككان في نتائج انتخابات المدينة، ويتقدمان بطعون في مختلف اللجان الانتخابية لإعادة فرز الأصوات، ولم يقتصر الأمر على ذلك بل ذهب بعض القياديين بالحزب إلى ضرورة إعادة الانتخابات بالمدينة.

تعليقات