سياسة

انتخاب رئيس جديد لإثيوبيا في جلسة استثنائية للبرلمان الخميس

الأربعاء 2018.10.24 02:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 358قراءة
  • 0 تعليق
البرلمان الإثيوبي سينتخب رئيسا جديدا للبلاد خلفا لملاتو تشومي- أرشيفية

البرلمان الإثيوبي سينتخب رئيسا جديدا للبلاد خلفا لملاتو تشومي- أرشيفية

ينتخب البرلمان الإثيوبي 547 عضوا، الخميس، في جلسة استثنائية للبرلمان والمجلس الفيدرالي (الغرفة الثانية) رئيسا جديدا للبلاد خلفا للرئيس الحالي، ملاتو تشومي، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإثيوبية (الرسمية)، الأربعاء.

ووفقا لوكالة الأنباء الإثيوبية؛ فمن المتوقع أن يقدم تشومي استقالته للبرلمان قبل إكمال فترته الرئاسية، التي تنتهي في أكتوبر/تشرين الأول 2019، دون ذكر أسباب الاستقالة.

ودرج البرلمان الإثيوبي في مثل هذه الحالات، بالإعلان عن قبول الاستقالة، وانتخاب الرئيس الجديد في جلسة واحدة.

ويُعَد منصب الرئيس في إثيوبيا فخريا، وتتبع الدولة الأفريقية النظام البرلماني للحكم، حيث يتولى السلطة الفعلية رئيس الوزراء.

وانتخب تشومي، رئيسا لإثيوبيا خلفا للرئيس السابق جيرما ولد جيورجيوس. في أكتوبر/تشرين الأول 2013 لولاية تستمر 6 سنوات تنتهي في 2019.

وشغل تشومي (63 سنة) منصب وزير للزراعة عام 2001، كما عمل سفيرا لإثيوبيا لدى تركيا وسفيرا لبلاده في الصين واليابان وتايلاند.


وولد تشومي في بلدة آرجو في مقاطعة وللجا بإقليم أروميا وتلقى تعليمه في الصين، وحصل على درجة البكالوريوس في فلسفة الاقتصاد السياسي ودكتوراه في القانون الدولي في جامعة بكين.

ويتولى ائتلاف (الجبهة الديمقراطية الشعبية الإثيوبية) السلطة في إثيوبيا منذ عام 1991، عقب تشكيله عام 1989.

وفاز الائتلاف الحاكم بـ5 انتخابات برلمانية شهدتها إثيوبيا منذ عام 1995، كما نجح أيضا والأحزاب الموالية له في الفوز بكامل مقاعد البرلمان الإثيوبي، البالغ عددها 547 مقعدا في الانتخابات التي جرت في مايو/أيار 2015.

تعليقات