سياسة

مجلس الوزراء الإثيوبي يوافق على إلغاء حالة الطوارئ

السبت 2018.6.2 03:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 339قراءة
  • 0 تعليق
 رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد

رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد

وافق مجلس الوزراء الإثيوبي، اليوم السبت، على إلغاء حالة الطوارئ المفروضة في البلاد منذ فبراير الماضي.

وأعلن المجلس في اجتماعه الدوري اليوم السبت عن موافقة الحكومة على إلغاء حالة الطوارئ، لافتا إلي أنه سيرفع مسودة للبرلمان للمصادقة على القرار، ولكن دون أن يحدد موعدا لذلك. 

وأوضح أن الأسباب التي دعت الحكومة لفرض حالة الطوارئ قد زالت وأن الأوضاع استقرت وعادت إلى طبيعتها.

وكانت إثيوبيا قد أعلنت حالة الطوارئ للمرة الثانية في البلاد في 15 فبراير الماضي بعد أن أعلن رئيس الوزراء السابق هيلي ماريام ديسالين استقالته على نحو مفاجئ من رئاسة الحكومة والائتلاف، معللاً هذه الخطوة بأنها جاءت ضمن جهود لتقديم حلول نهائية للوضع الراهن في البلاد التي شهدت احتجاجات في عدة أقاليم طالبت بتوفير أجواء من الحريات والحكم الرشيد وتحسين الوضع المعيشي.

وأقر البرلمان الإثيوبي فرض حالة الطوارئ التي أعلنتها الحكومة في الثاني من مارس الماضي، فيما تولي آبي أحمد رئاسة الوزراء في الثاني من أبريل الماضي. 

و أعلنت الحكومة الإثيوبية مؤخرا العفو عن 756 سجيناً كانوا متهمين في قضايا منها فساد وإرهاب بينهم 18 امرأة، ونائب رئيس حركة "قنبوت سبات" المعارضة أندرجاتشاو سجي، مشيرة إلى أن الخطوة تأتي في إطار تعزيز المصالحة الوطنية التي أطلقها رئيس الوزراء الجديد. 

يشار إلي أنه في إطار هذه المصالحة عاد إلى إثيوبيا مؤخراً زعيم جبهة أورومو الديمقراطية المعارضة، لينشو ليتا، برفقة 4 من قيادات الجبهة، بعد عقدين من الزمن قضاهما في المنفى بين أوروبا وأمريكا.


تعليقات