سياسة

1000حالة طبية بالغوطة الشرقية تنتظر الإجلاء

الإثنين 2018.3.12 07:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 312قراءة
  • 0 تعليق
جانب من الدمار الذي حل بالغوطة الشرقية نتيجة القصف

جانب من الدمار الذي حل بالغوطة الشرقية نتيجة القصف

أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في سوريا، الإثنين، الحاجة العاجلة لإجلاء ألف حالة طبية من الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق، حيث تشن قوات النظام هجوماً منذ أسابيع. 

وقالت الناطقة باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ليندا توم "هناك أكثر من ألف شخص بحاجة إلى إجلاء طبي"، موضحة أن "معظمهم من النساء والأطفال".

ومن بين تلك الحالات وفق الأمم المتحدة، 77 حالة طارئة تعد "أولوية"، بخلاف تعرض 28 مرفقاً طبياً للقصف، وقتل تسعة من أفراد الطواقم الطبية. 


ويعيش نحو 400 ألف شخص ظروفاً إنسانية صعبة للغاية في الغوطة الشرقية التي تحاصرها قوات النظام بشكل محكم منذ عام 2013. وفاقم الهجوم الأخير لقوات النظام والمستمر منذ أسابيع معاناة المدنيين والكوادر الطبية في ظل نقص هائل في الأدوية والمعدات الطبية.


تعليقات