ثقافة

مصر.. أحداث أثرية تُتوج بدايات 2018

الأحد 2018.1.21 05:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1273قراءة
  • 0 تعليق
تمثال الملك رمسيس الثاني بالمتحف المصري الكبير

تمثال الملك رمسيس الثاني بالمتحف المصري الكبير

تشهد مصر حدثاً أثرياً عالمياً، وهو مراسم نقل تمثال الملك رمسيس الثاني إلى "البهو العظيم" بالمتحف المصري الكبير.

 وقال وزير الآثار المصري خالد عناني، إن" عام 2017 كان عاما استثنائياً بكل المقاييس، من حيث عدد الاكتشافات والافتتاحات الجديدة للآثار، على رأسها افتتاح متحف الفن الإسلامي فى يناير كانون الأول الماضي.

وأضاف الوزير المصري، على هامش كلمته بافتتاح منطقة آثار باب الوزير  بالقاهرة، إن عام 2018 لا يقل أهمية عن نظيره المنقضي، حيث بدأ العام بافتتاح آثار باب الوزير، وتستكمل بالحدث العالمي الخاص بنقل تمثال رمسيس داخل المتحف المصري الكبير، تمهيدا لافتتاح المتحف نهاية العام الحالي، بالإضافة لافتتاح مقر الأمير ماماي بشارع المعز، إحدى آثار القاهرة التاريخية. 

وأوضح وزير الآثار كذلك أن النصف الأول من العام الحالي سيشهد افتتاح أربعة متاحف: هي طنطا وتل بسطا ومطروح وسوهاج، كما سيتم افتتاح طريق الكباش، أكبر متحف مفتوح في العالم، بالإضافة لمشروع تطوير خريطة الهرم، التي ستكون حدثا فريدا، كما سنشهد خلال العام أيضا افتتاح 3 قاعات جديدة بمتحف الحضارة.

كان خالد العناني افتتح مشروع ترميم منطقة باب الوزير، وهو أحد أبرز مشروعات تطوير القاهرة التاريخية، وتضم تلك المنطقة 3 مبانٍ أثرية هي "البيمارستان المؤيدي" و"تكية تقي الدين البسطامي" و"بوابة درب اللبانة".


تعليقات