تكنولوجيا

فيسبوك وأنستقرام وواتساب.. أسبوع حافل بالتحديثات

الإثنين 2018.6.25 08:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 227قراءة
  • 0 تعليق
خدمة أنستقرام IGTV

خدمة أنستقرام IGTV

حفل الأسبوع المنقضي بتحديثات جديدة طرحتها مواقع التواصل الاجتماعي الكبرى فيسبوك Facebook وأنستقرام Instagram وواتساب whatsapp. 

وتناول تقرير أعده موقع "فوربس" التحديثات التي أضيفت على كل من المواقع الثلاثة، والتي ستوفر مزيدًا من الخدمات والمميزات لمستخدميها.

وبدأ الموقع بتحديثات فيسبوك، حيث ذكر أن موقع التواصل الأشهر في العالم، أضاف خدمة جديدة باسم Brands Collab Manager، يتلخص عملها في تسهيل التواصل بين ملاك الماركات العالمية وبين المصممين المشهورين على فيسبوك، في حال احتياج هذه الماركات لتوظيف طاقم جديد من المصممين.

وأضاف فيسبوك تحديثًا جديدًا لخدمة الفيديوهات، باسم الفيديوهات التفاعلية، يسمح لمستخدمه بصناعة فيديوهات ونشرها للتفاعل، تحمل أسئلة يرغب المستخدم في طرحها على أصدقائه أو عرضه لمعلومات أو مشاركته لمقاطع خاصة بطريقة أكثر احترافية.


وقام فيسبوك بتوسيع نطاق استخدام تطبيق "ماسنجر كيدز" بدولتي كندا وبيرو، كما قام بتوفير لغات جديدة للتطبيق هي الإسبانية والفرنسية بجانب الإنجليزية.

كما أعلن فيسبوك عن خدمة الانضمام لمجموعات عن طريق دفع اشتراك، وهي خدمة يوفرها للمجموعات التي يمكن أن يقدم من خلالها ملاكها خدمات بمقابل مادي للمستخدمين على فيسبوك، وذلك في مقابل دفع مالك الجروب جزءا من العوائد المادية لفيسبوك.


وفيما يخص أنستقرام، فقد أتاح خدمة IGTV التي يسعى من خلالها لمنافسة "يوتيوب"، وهي خدمة تسمح لمستخدمي تطبيق تبادل الصور بنشر  فيديوهات طويلة تصل مدتها لساعة كاملة، بعد أن كان وقت الفيديوهات التي يُسمح بنشرها على أنستقرام 10 دقائق فقط.

كما أعلن أنستقرام أن عدد مستخدميه شهريًا وصل لمليار مستخدم، وأن عدد مستخدمي خدمة "أنستقرام ستوري" شهريا تخطى 300 مليون مستخدم.


وفيما يخص واتساب، فقد أعلن تطبيق الدردشة الشهير عن توفيره لخدمة دفع لمستخدميه، تسمح بالقيام بالتعاملات المالية عبر واتساب بالاتفاق مع المصارف التي يتعامل معها المستخدم ويمتلك بها حسابا خاصا.

وأخيرًا ذكر موقع فوربيس عن تحديث لموقع يوتيوب، وفر من خلاله طرقا أفضل لتحصيل الأرباح من أصحاب القنوات الشهيرة.

وعُرف التحديث الجديد من يوتيوب باسم عضوية القنوات الخاصة، وهي طريقة جديدة بجانب الإعلانات التقليدية، تسمح لأصحاب القنوات بتحصيل رسوم عضوية من المشتركين، وهي خدمة سيستفاد منها قنوات شركات الإنتاج السينمائية وشبكات التليفزيون التي ستقدم أعمالها على قنواتها مقابل اشتراك مادي يحافظ على حقوقها.


تعليقات