فن

بالفيديو.. فلة الجزائرية تعلن اعتزال الغناء "نهائيا"

الأربعاء 2018.3.7 10:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 605قراءة
  • 0 تعليق
الفنانة فلة الجزائرية

الفنانة فلة الجزائرية

فاجأت الفنانة الجزائرية، فلة عبابسة، المعروفة في الوسط الفني باسم "فلة الجزائرية" أو "سلطانة الطرب العربي"، كل متابعيها بقرارها "الاعتزال نهائياً" عن الغناء، في تصريح لإحدى القنوات المحلية الجزائرية. 

فلة التي أعلنت اعتزالها "وهي تبكي"، أرجعت سبب قرارها "النهائي" إلى "التهميش الذي تتعرض له في الجزائر خاصة من قبل الديوان الجزائري للثقافة والإعلام".

وقالت فلة الجزائرية: "اليوم اتخذت قراراً وأنا بكامل وعيي.. أتأسف كثيراً للجمهور الجزائري.. قررت اعتزال الغناء نهائياً لأنتقل إلى عالم التجارة والاستثمار".

وعن أسباب قرارها، أضافت فلة: "تعبت كثيراً، ولم يعد هناك ما يشجعني على دخول استوديو لتسجيل الأغاني، ومع ذلك سجلت آخر ألبوم في مدينة وهران، وهو من أحسن ما قدمت في مشوراي الفني.

وأضافت: "لم أجد المناخ المناسب.. لم أجد من يرفع من قيمتي.. أديت كل الطبوع الجزائرية ومن كل التراث الجزائري.. كما أن عمري أصبح عائقاً أمامي.. لا تنظروا للشكل، لأنني أجريت عملية جراحية على العمود الفقري".

بدايات فلة عبابسة في التسعينات

وعادت فلة الجزائرية إلى ما قالت إنه "بداية تهميشها"، حيث قالت: "بعد عودتي من العملية الجراحية، أقمت حفلا في 8 مارس/ آذار من العام الماضي، وما زلت أشعر بالآلام ولم أشف بعد.. وكانت القاعة مليئة بالجمهور.. لكني فوجئت بقيام المنظمين بحذف الميكروفونات وكأنني ابنت حَرْكي "اسم يطلق على خونة الثورة الجزائرية".. أنا متأكدة أن صرخة اليوم ستكون مفيدة للأجيال القادمة، لكن اعذروني على قراري بأن اعتزل الفن نهائياً".

وخلّف قرار سلطانة الطرب العربي موجة استياء من عدد من الفنانين الجزائريين، وكثير من متابعيها ومحبيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبروا قرارها خسارة للفن الجزائري.

ويؤكد المتابعون للمشهد الثقافي والفني بالجزائر أن "القطرة التي أفاضت كأس فلة"، هي القرار المفاجئ الذي اتخذته إدارة البرنامج التلفزيوني "ألحان وشباب" على التلفزيون الجزائري، باستبعادها من لجنة التحكيم بعد الانتهاء من مرحلة "الكاستينج"، ما جعلها تهدد برفع دعوى قضائية على البرنامج.

ونشرت حينها فلة عبابسة فيديو عبر صفحتها على "فيسبوك" ذكرت فيه أن "هناك أشخاصاً يقفون وراء قرار إبعادها، والهدف منه إبعادها عن الساحة الفنية وتحطيمها فنياً" على حد قولها.


تعليقات