اقتصاد

اختتام الاجتماع الأول للأجهزة العليا للرقابة المالية بمنظمة "الآسوساي"

الأربعاء 2019.2.27 05:03 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 102قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور حارب بن سعيد العميمي

الدكتور حارب بن سعيد العميمي

اختتم الاجتماع الأول للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة بالدول الآسيوية الأعضاء في منظمة "الآسوساي" بجملة من المقترحات والتوصيات، بما في ذلك الاتفاق على أدوار ومسؤوليات الأعضاء والمواعيد النهائية لإعداد التقارير والاجتماعات المقبلة.

وناقش الاجتماع، الذي استضافه ديوان المحاسبة بمقره في أبوظبي بالإمارات، يومي الإثنين والثلاثاء، توظيف تكنولوجيا المعلومات وتحليل البيانات الكبيرة ودورها في مراجعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة ودور الأجهزة الرقابية في مراجعة تنفيذ الأهداف الإنمائية للأمم المتحدة وكيفية الاستفادة من البيانات الضخمة لتحقيق تلك الأهداف.

وشارك في الاجتماع فرق عمل يمثلون 15 جهازا رقابيا من أعضاء المنظمة الآسيوية.

ومجموعة الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة بالدول الآسيوية "الآسوساي" هي مجموعة من المجموعات الإقليمية لدى المنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة "الإنتوساي".

وأكد الدكتور حارب بن سعيد العميمي، رئيس ديوان المحاسبة الإماراتي، رئيس المنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة "أنتوساي" خلال كلمته الافتتاحية، الدور الكبير الذي يلعبه ديوان المحاسبة في الإمارات من خلال مساهماته في مبادرات "الإنتوساي" المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة.

وتابع: ديوان المحاسبة في الإمارات يتطلع دائما إلى السعي نحو نقل المعرفة والخبرات التي اكتسبها في هذا المجال إلى أقرانه في الأجهزة الأعضاء في منظمة "الآسوساي".

ويهدف الاجتماع إلى وضع استراتيجيات وممارسات المراجعة للأجهزة الرقابية في المنطقة الآسيوية وخارجها على مدى العقد المقبل لمراجعة الأداء الحكومي في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

وتم خلال اليوم الأول عقد جلسة عامة بمشاركة الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء الإماراتية، والتي سلطت الضوء على مهام اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة ودور الهيئة في تنسيق الجهود الوطنية الخاصة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

كما عقدت ورش عمل حول مدى تأثير تنفيذ أهداف التنمية المستدامة على الدور الذي تضطلع به الأجهزة العليا للرقابة المالية في هذا المجال من خلال منهجيات التخطيط الاستراتيجي والممارسات لمراجعة الحسابات والتدقيق.

وتضمنت أجندة اليوم الثاني جلسة عامة للبحث في كيفية مراجعة أداء الحكومات في تنفيذ وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، إضافة إلى ورشة عمل حول كيفية إدارة المعلومات من قبل المؤسسات الحكومية في سبيل تحقيق تلك الأهداف.

تعليقات