صحة

زيت السمك في الحمل يزيد نمو الأطفال بشكل صحي

الخميس 2018.9.6 05:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 342قراءة
  • 0 تعليق
زيت السمك لطفل يتمتع بصحة أفضل

زيت السمك مفيد للحامل وأطفالها

كشفت دراسة دنماركية أن تناول زيت السمك أثناء الحمل يزيد من نمو الأطفال بشكل صحي وبوتيرة أسرع في السنوات الست الأولى من حياتهم.

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن جامعة كوبنهاجن أنه عندما أخذت أمهاتهم حبوب منع الحمل خلال المراحل المتأخرة من الحمل، كان لدى أطفالهن مؤشرات كتلة جسم أعلى، ولكن في تلك السنوات الأولى، لم يكتسبوا أي دهون أكثر من الأطفال الآخرين.

وأظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن استكمال النظام الغذائي بزيت السمك أثناء الحمل يؤثر على نمو الخلايا الدهنية، لكن في حين أظهرت التجارب على البشر أن النساء الحوامل اللاتي يتناولن كمية أكبر من زيت السمك يلدن أطفالاً أعلى عند الولادة، فإن التأثير على الأطفال في وقت لاحق من الحياة لم يكن واضحاً حتى الآن. 


وأوضحت الدراسة أن النظام الغذائي أثناء الحمل والرضاعة يشكل عاملا محددا مهما لتنمية صحة الطفل ونموه. وعلى وجه الخصوص، يعد تناول الأسماك المحتوية على أحماض دهنية غير مشبعة طويلة السلسلة من نوع أن-٣ أمرا مهما لتحقيق التنمية الكافية. هذه السلاسل من الأحماض الدهنية لها أهمية حاسمة للطريقة التي يتطور بها دماغ الطفل، سواء في الرحم وخلال الأشهر القليلة الأولى من الحياة أثناء الرضاعة الطبيعية.

وبالنسبة للكبار، اقترحت بعض الدراسات أن الأحماض الدهنية من الأسماك قد تساعد أيضا على حماية الدماغ من مرض الزهايمر. وقد أظهر عدد من الدراسات السابقة أن تناول مكملات زيت السمك أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية يبدو أنه يحمي أوزان ولادة الأطفال.

وتضمنت التجربة ٧٣٦ من النساء الحوامل اللاتي تناولن زيت السمك أو زيت الزيتون يوميا من الأسبوع الـ٢٤ من أسبوع الحمل إلى أسبوع واحد بعد الولادة. وقيّمت قياسات الطول والوزن والرأس والخصر ١١ مرة من الولادة إلى سن السادسة وتم تعديلها حسب العمر والجنس. وكشفت النتائج عن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم من ١٢ شهرا إلى ست سنوات. وأظهرت أيضا عمليات المسح بالأشعة أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم لم يكن نتيجة لزيادة نسبة الدهون، لكنه عكس زيادة متناسبة في كتلة العجاف، وكتلة العظام، وكتلة الدهون، ما يشير إلى أن مكملات زيت السمك كان لها تأثير في تحفيز النمو العام.

تعليقات