سياسة

مقتل 5 شرطيين بالمكسيك قبل انتخابات محلية هامة

الأربعاء 2017.5.31 03:03 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 748قراءة
  • 0 تعليق
 الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو

الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو

قتل 5 من رجال الشرطة المكسيكية بالرصاص، الثلاثاء، في كمين في ولاية مكسيكو حيث ستكون انتخابات مطلع الأسبوع المقبل بمثابة استفتاء مبكر على الحزب الحاكم قبيل الاقتراع الرئاسي في 2018.

وقال مسؤول في مكتب المدعي العام، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته لأنه ليس مخولا بالحديث علنا بشأن القضية، إن رجال الشرطة كانوا يستجيبون لبلاغ في ضاحية إيكاتيبيك المترامية الأطراف في مكسيكو سيتي في وقت مبكر من الثلاثاء عندما فتح مهاجمون مجهولون النار عليهم.

وذكر رئيس بلدية إيكاتيبيك، في بيان، أن 3 من رجال الشرطة لقوا حتفهم في الحال في حين توفي اثنان متأثرين بجروحهما، وجميع أفراد الشرطة القتلى رجال.

وإيكاتيبيك من بين أخطر المناطق الحضرية في المكسيك حيث تتقاتل عصابات محلية مختلفة بشأن المخدرات وابتزاز الأموال.

وقد تضع الانتخابات الإقليمية، الأحد المقبل، في ولاية مكسيكو نهاية لحكم الحزب الثوري التأسيسي الذي ينتمي إليه الرئيس إنريكي بينيا نييتو والممتد منذ تسعة عقود في أكثر أقاليم المكسيك سكانا حيث يعيش 16 مليون شخص.

وستقوض خسارة الولاية آمال الحزب في الاحتفاظ بالرئاسة العام المقبل.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن حركة التجديد الوطني، وهي حزب تأسس حديثا بزعامة السياسي اليساري المخضرم أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، قد يفوز بانتخابات الولاية وهو ما يمكن أن يزيد القوة الدافعة لمحاولته خلافة بينيا نييتو في 2018.

تعليقات