منوعات

مسلسل درامي يثير حمى "النوستالجيا" في تايلاند

الإثنين 2018.4.9 08:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 88قراءة
  • 0 تعليق
أزياء تايلاندية تقليدية

أزياء تايلاندية تقليدية

زاد الإقبال بدرجة ملحوظة على متجر شهير لتصميم وبيع الأزياء التقليدية في تايلاند، بعد انتشار حمى الحنين إلى الماضي "النوستالجيا" بين التايلانديين الذين اتجهوا إلى ارتداء الزي التقليدي، كما ارتدت مضيفات الخطوط الجوية التايلاندية لشهر إبريل أزياء وطنية تعود لعهد الملك راما الخامس؛ بمناسبة العام التايلاندي الجديد.

وكان للتلفزيون التايلاندي دور كبير من خلال مسلسل "لاف ديستني" الطويل في إنعاش وعودة الزي التقليدي لحياة التايلانديين، حيث يروي المسلسل قصة تاريخية في عهد الملك "ناراي العظيم" في الفترة بين عامي 1656 و1688.

وبدأ عدد كبير من التايلانديين زيارة مدينة "أيوتايا"، العاصمة القديمة لتايلاند، التي تدور فيها الكثير من أحداث هذا المسلسل.

واستقبل رئيس الوزراء "برايوت تشان أوتشا" أبطال المسلسل في مقر الحكومة، حيث أشاد بالمسلسل كمثال على السياسة طويلة الأمد التي تتبناها الحكومة لدعم الهوية الوطنية. وارتدى أعضاء حكومة برايوت أزياء كان يرتديها الصفوة في البلاد خلال القرن التاسع عشر، خلال بعض اجتماعات الحكومة في الآونة الأخيرة.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مسؤولين قولهم إن عدد الزائرين لمدينة "أيوتايا" زاد بما يقرب من ثلاثة أضعاف منذ بدء عرض المسلسل.

تعليقات