تكنولوجيا

"فورد" ترصد آراء المستهلكين في الأزمات والذكاء الاصطناعي

الأحد 2017.12.10 03:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 278قراءة
  • 0 تعليق
تقرير فورد يرصد موقف الناس من جمع المعلومات عنهم

المستهلكون ركزوا على معاناة الشعوب حول العالم

أشار تقرير من شركة "فورد" الأمريكية للسيارات لتوجهات المستهلك في 2018، إلى أن معظم الناس يمرون بحالة انقسام واضحة حيال الاضطرابات والتغييرات الأخرى التي يشهدها العالم، حيث أعرب ما يزيد على 60% من المشاركين في الدراسة على مستوى العالم عن ارتباكهم حيال الأشياء التي تحدث من حولهم. 

وبهذه المناسبة، قالت شيريل كونيلي، مديرة الميول الاستهلاكية والمستقبلية لدى "فورد": "نعيش بلا شكّ في مرحلة مثيرة للاهتمام، حيث إن تبدّل الأولويات العالمية وتفشّي الاضطرابات السياسية وانعدام العدالة الاجتماعية جميعها عوامل ساهمت في تغيير الوضع القائم وجعلت الكثيرين يشعرون بالإرباك".


وأضافت مديرة الميول الاستهلاكية والمستقبلية لدى "فورد" بأنه"بالرغم من هذه الفوضى، إلا أن هناك طاقة إبداعية جديدة تحفّز الناس بشكلٍ غير مسبوق٫ وبدءاً من التعاطف والشعور بالذنب وصولاً إلى تنامي النشاط الإنساني، يعتقد أغلب المشاركين في الدراسة بأن أفعالهم قد تحدث تغييراً إيجابياً".

وفيما تواجه المجتمعات المتطلبات المتنامية للتمدّن، والتهديدات الجدية، والمشكلات البيئية والاقتصادية، تواصل "فورد" سعيها لتصبح شركة حلول النقل الأكثر ثقة في العالم عبر تطوير حلول ذكية للجميع.

ووسط معاناة الكثير من شعوب العالم، واتساع الهوة بين الأغنياء والفقراء، والمخاوف من سلبيات الذكاء الاصطناعي، لا تزال "فورد" على إيمانها بأن حرية التنقل ستدخل دوماً في صلب مسيرة التقدم الإنساني – ولهذا تحرص على تصميم تقنيات هادفة ومستدامة تساعد على تحسين حياة الناس.

وتقوم "فورد" سنوياً باستكشاف التوجهات العالمية لفهم العوامل التي تقف وراء تغير سلوك المستهلكين وكيفية استجابة الشركات لذلك، ويعتبر هذا التقرير بمثابة مخطط لفهم التوجهات الرئيسية، وكيف يمكن لها أن تؤثر على المستهلكين والعلامات التجارية في عام 2018 وما بعده     

ومن أبرز الرؤى التي تضمنها تقرير "فورد" السادس لتوجهات المستهلك:

• 39% من الأشخاص المشاركين في الدراسة قالوا إنهم "لا يمانعون مشاركة معلوماتهم الشخصية مع الشركات، بينما أعرب 60% عن استيائهم من كمّ المعلومات الشخصية التي انتشرت على الملأ"

• 76% من المشاركين حول العالم يشعرون بالارتياب عندما تعرف الشركات الكثير عنهم

• 52% من المشاركين يعتقدون بأن الذكاء الاصطناعي سيضرّ أكثر مما ينفع، بينما عبر 61% عن تفاؤلهم حيال مستقبل السيارات ذاتية القيادة

• 68% من المشاركين يغمرهم شعور عارم بالمعاناة في عالم اليوم، وقال 51% منهم أنهم يشعرون بالذنب لعدم قدرتهم على جعل العالم مكاناً أفضل للعيش

• 81% من المشاركين أعربوا عن قلقهم من اتساع الهوة بين الفقراء والأغنياء

• 73% من المشاركين قالوا إن عليهم الاهتمام أكثر بسلامتهم العاطفية

• 54% من المشاركين على مستوى العالم قالوا إنهم يشعرون بتوتر أكبر من العام الماضي، وترتفع هذه النسبة إلى 65% لدى الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18– 29 عاماً

تعليقات