سياسة

وكالة: فرنسا تحقق في شراء أقارب رئيس جيبوتي عقارات بباريس

السبت 2018.12.1 06:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 209قراءة
  • 0 تعليق
رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله - أرشيفية

رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله - أرشيفية

فتح القضاء الفرنسي تحقيقا يستهدف أقارب الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله، بعد شكوى تقدمت بها منظمة غير حكومية ومجموعة من الجيبوتيين في الخارج حول شراء عقارات في باريس. 

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن الشكوى قُدمت في 16 أكتوبر/تشرين الأول من قِبل منظمة "شيربا" و"المجموعة الأوروبية للجيبوتيين في الشتات" بتهمة "إساءة استخدام الممتلكات العامة، واختلاس الأموال العامة، وإساءة الأمانة ورشوة مسؤولين أجانب"، وتستهدف أفرادا في نظام رئيس جيبوتي، وفقا لبيان للمنظمة.

وقال مصدر في الشرطة للوكالة الفرنسية إنه بعد التحليل تم الطلب من المكتب المركزي لمكافحة الجرائم المالية فتح تحقيق أولي.. إلا أن النيابة العامة المالية امتنعت عن التعليق.

 وتركز الشكوى على عقارات في 3 دوائر راقية في باريس (8 و16 و17) يملكها أفراد في عائلة رئيس جيبوتي الذي يحكم منذ 19 عاما، هذا البلد الصغير الواقع في القرن الأفريقي.

 وكتبت المنظمة -في بيانها الذي اطلعت عليه وكالة الأنباء الفرنسية- أنه لا يمكن لأحد أن يعتقد جديا أن هذه الممتلكات التي تقدر قيمتها اليوم بالنسبة لبعضها بعدة ملايين من اليورو، يمكن الحصول عليها من رواتب أفراد أسرة إسماعيل عمر جيله وأقاربه.


تعليقات