سياسة

فرنسا: المشتبه به في تفجير مانشستر ربما سافر إلى سوريا

الأربعاء 2017.5.24 12:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 453قراءة
  • 0 تعليق
هجوم مانشستر - أرشيفية

هجوم مانشستر - أرشيفية

 أكد وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب، الأربعاء، أن محققين بريطانيين أبلغوا السلطات الفرنسية أن المشتبه به في تفجير مانشستر ربما سبق له السفر إلى سوريا. 

وقال كولومب لتلفزيون "بي.إف.ام.تي.في" الفرنسي: "اليوم لا نعرف سوى ما قاله لنا المحققون البريطانيون وهو أن شخصا يحمل الجنسية البريطانية من أصل ليبي تحول فجأة، بعد رحلة إلى ليبيا ربما توجه بعدها إلى سوريا، إلى إرهابى وقرر تنفيذ هذا الهجوم".

وذكرت الشرطة البريطانية أمس، الثلاثاء، أنها تعتقد أن سلمان عبيدي البريطاني المولد البالغ من العمر 22 عاما هو منفذ تفجير مانشستر الانتحاري في حفل غنائي، مما أسفر عن مقتل 22 بينهم أطفال.

وردا على سؤال عن كيف عرف أن عبيدي سافر إلى سوريا، أضاف كولومب أن "هذه معلومة حصلت عليها المخابرات الفرنسية والبريطانية".

وحول ما إذا كان يعتقد أن عبيدي حصل على مساندة من شبكة ما، قال كولومب "هذا غير معروف حتى الآن لكن ربما. على أية حال ثبت أن له صلات مع داعش".

وفى وقت سابق، ذكر وزيرة الداخلية البريطانية أن منفذ هجوم مانشستر يعتقد أنه عاد مؤخرا من ليبيا، وأنه كان معروفا لدى أجهزة المخابرات.


تعليقات