سياسة

"غاز الاحتلال" يخنق "باتمان" الفلسطيني في غزة

الأربعاء 2018.5.9 05:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 419قراءة
  • 0 تعليق
الشاب أبو حجر يجسد شخصية باتمان في تظاهره ضد قوات الاحتلال

الشاب أبو حجر يجسد شخصية باتمان في تظاهره ضد قوات الاحتلال

بعد أن تظاهر ضد جيش الاحتلال الإسرائيلي بملابس بابا نويل وتجسيد شخصية فيلم "أفاتار" الشهير، قرر الشاب الفلسطيني محمد أبو حجر الخروج ضد قوات الاحتلال وهو يجسد شخصية البطل الأسطوري "باتمان". 

لكن أبو حجر أو "باتمان" الفلسطيني أصيب باختناق جراء استنشاق الغاز الذي أطلقته قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي لتفريق المظاهرات شرق غزة.

شباب فلسطينيون يواجهون الاحتلال بتجسيد شخصية فيلم أفاتار الشهير

وأصيب فلسطينيان بجروح أحدهما طفل، فيما تعرض آخرون للاختناق، وكان من بينهم الشاب أبو حجر الذي كان يجسد شخصية "باتمان"، الأربعاء، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي متظاهرين شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، بالتزامن مع توغل في المنطقة.

نقل أحد المصابين الفلسطينيين جراء المواجهات مع قوات الاحتلال

وقال مصدر طبي لـ"العين الإخبارية" إن فلسطينيين أحدهما طفل أصيب الأول بقنبلة غاز والآخر بعيار ناري خلال تظاهر مجموعة من الفلسطينيين قرب مخيم العودة في خزاعة.

ووفق شهود عيان، فإن التظاهرة جرت بالتزامن مع توغل إسرائيلي، نفذته 3 آليات إسرائيلية أعادت نصب السياج الحدودي الذي انتزعه الشبان في تظاهرات سابقة.

الفلسطينيون خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في غزة

وتخلل التظاهرة، عروض قدمها أحد المتظاهرين بملابس باتمان أو الرجل الوطواط، وهو شخصية خيالية لبطل كرس حياته لمحاربة أشرار "جوثام سيتي"، وأصبح فارس الظلام المحبوب.

وأصيب المتظاهر بالإغماء جراء استنشاق الغاز الذي أطلقته قوات الاحتلال ووصل إلى وسط المخيم.

كما استهدفت قوات الاحتلال بنيران أسلحتها نقطتي رصد للمقاومة شرق رفح والمغازي جنوب القطاع ووسطه، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

إلى ذلك، أصيب مزراع برصاص الاحتلال شرق غزة.

وأفاد مصدر حقوقي لـ"العين الإخبارية" بأن "مزارعا (22 عاما) أصيب بعيار ناري في قدمه اليمنى خلال عمله في أرضه الزراعية قرب موقع ناحل عوز الإسرائيلي شرق حي الشجاعية بغزة".

ومنذ انطلاق مسيرة العودة في 30 مارس/آذار الماضي، استشهد 50 فلسطينيا وأصيب 7945 شخصا بجراح مختلفة واختناق بالغاز وإصابة 100 من الطواقم الطبية وتضرر 25 سيارة إسعاف، وفق وزارة الصحة في غزة.


تعليقات