سياسة

سابع أيام نصرة القدس.. شهيدة و13 معتقلا وعشرات المصابين

الخميس 2017.12.14 12:41 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 383قراءة
  • 0 تعليق
مواجهات في قطاع غزة نصرة للقدس - أرشيفية

مواجهات في قطاع غزة نصرة للقدس - أرشيفية

أسفرت مواجهات سابع أيام احتجاجات نصرة القدس في غزة والأراضي المحتلة، عن سقوط شهيدة تبلغ من العمر 60 عاماً، إضافة إلى اعتقال 13 فلسطينياً، فضلاً عن عشرات المصابين بالرصاص الحي والمطاط والغاز المسيل للدموع.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية، الأربعاء، أن المواجهات تبعتها حملة من المداهمات أسفرت عن هدم عدد من المنازل وأعمال عنف وتخريب، فضلاً عن العديد من الاعتقالات التي كان من بينها النائب بالمجلس التشريعي حسن يوسف.

مدينة الخليل:

داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة الخليل عدة منازل للمواطنين، ونصبت حواجز أمنية على مداخل المدنية، وشددت من إجراءاتها خارج مخيمات: الفوار جنوباً، وبيت عنون شرقاً، والفحص جنوباً، فضلاً عن اعتقال 8 فلسطينيين في عملية مداهمة، تمت فجر الأربعاء.

وأفادت مصادر أمنية ومحلية فلسطينية في الخليل، بأنه من بين المعتقلين طفل يبلغ من العمر 13 عاماً من بلدة سعير الطفل ويدعى عامر وليد وراسنة.

قلقيلية وأريحا:

من ناحية أخرى اقتحمت قوات الاحتلال بلدة كفر ثلث جنوب شرق مدينة قلقيلية، وأجرت عمليات تفتيش واسعة في عدد من منازلها، دون التبليغ عن اعتقالات، فيما قال شهود عيان إن سيارات عسكرية إسرائيلية وناقلة جند داهمت البلدة فجراً، وتمركزت في وسط البلدة ومداخلها والشارع الرئيسي.

وفي مدينة أريحا سقطت أول شهيدة، الأربعاء، تبلغ من العمر 60 عاماً، تدعى حمدة الزبيدات، إثر إصابتها بسكتة قلبية خلال اقتحام قوات الاحتلال بلدة الزبيدات فى الأغوار الفلسطينية شمال المدينة، وإلقائها قنابل الصوت.


نابلس وطولكرم:

وفي مدينة نابلس أصيب 3 فلسطينيين بالرصاص المطاط، فضلاً عن إصابة آخرين بالاختناق جراء قنابل الغاز، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على حاجز حوارة جنوب نابلس.

واقتحم قوة كبيرة من قوات الاحتلال بلدة سبسطية شمال المدينة، واعتلوا أسطح عدد من المنازل، بحسب تصريحات رئيس البلدية محمد عازم، وفق صحيفة أمد الفلسطينية.

من ناحية أخرى، أصيب 3 شباب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي وعشرات آخرون بالاختناق، نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، في مواجهات داخل حرم جامعة خضوري غرب مدينة طولكرم.

واندلعت مواجهات في محيط بوابات جدار الضم والتوسع العنصري المقام على أراضي بلدتي زيتا وقفين شمال طولكرم، أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.

القدس المحتلة وقطاع غزة:

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، فلسطينيين اثنين من منطقة باب العامود (أحد أشهر أبواب القدس القديمة)، وفرضت حصاراً عسكرياً مشدداً ونشرت مزيداً من التعزيزات العسكرية لمنع أية تظاهرات رافضة لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وفي قطاع غزة أفاد الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، بأن 12 شاباً أصيبوا بالأعيرة النارية الحية إضافة إلى آخر بالاختناق.

وفي مدينة خان يونس جنوب غزة، قال شهود عيان إن مجموعة من الشباب تمكنوا من اختراق السياج الأمني وأشعلوا الإطارات، مما تسبب في تجدد المواجهات مع قوات الاحتلال، الذي تعامل معها بالرصاص الحي.

حامل مفتاح كنيسة القيامة يرفض لقاء نائب ترامب:

ومن جانب آخر، أعلن أديب جودة الحسيني آل غضية حامل مفتاح كنيسة القيامة في القدس المحتلة، رفض استقبال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، خلال زيارة مرتقبة للمدينة.

وأضاف أنه بناء على الالتزام الديني والأخلاقي للعائلة تجاه الأماكن المقدسة، فإنه لن يستقبل نائب ترامب، تعبيراً عن رفضهم القاطع لقرارات الرئيس الأمريكي، داعياً بطريرك الروم الأرثوذوكس وحارس الأراضي المقدسة إلى مقاطعة "بنس" أثناء زيارته الرسمية المرتقبة لكنيسة القيامة.

ويأتي هذا الموقف بعد أيام من قرار مشيخة الأزهر والكنيسة المصرية رفضهما استقبال نائب ترامب، في رد حاسم على قرار الولايات المتحدة الأخير بشأن القدس، الذي واجه رفضاً دولياً.


تعليقات