مجتمع

مهارات التربية الأساسية للوالدين حصانة ضد المخدرات والمؤثرات العقلية

الخميس 2018.4.19 12:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 194قراءة
  • 0 تعليق
جانب من فعاليات الورشة

جانب من فعاليات ورشة الاتحاد العام النسائي بالإمارات

مفهوم المراهقة لدى الإنسان والملامح المتفرقة لدى الأشخاص الذين يمرون بهذه المرحلة، كانت أبرز محاور ورشة الاتحاد النسائي العام بالإمارات وبالتعاون مع حملة "جسدك أمانة" ومشاركة المركز الوطني للتأهيل والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وذلك تحت عنوان "مهارات التربية الأساسية للوالدين حصانة ضد المخدرات والمؤثرات العقلية" في مقر الاتحاد بأبوظبي. 

وقالت الدكتورة فاطمة الحامدي، أخصائي أول نفسي من المركز الوطني للتأهيل، إنه يجب على الوالدين تعزيز مفهوم الرقابة السليمة للأبناء٬ لأن رقابة الوالدين عادة ما تعتمد على توقعاتهما حول الجانب السلوكي لأبنائهما نحو الأحداث التي تمر بهم، وكذلك استخدام الأساليب الصحيحة والضوابط لمتابعة الأبناء واتخاذ الإجراءات المناسبة في حال الإخلال بها وتعتمد هذه الرقابة على التواصل الأسري والانضباط. 


وأكدت اليازية المزروعي أهمية الرقابة كونها تجعل الطفل في بيئة ومحيط آمنين، لافتة إلى أن وضع الضوابط للأبناء يساعد الآباء على تنمية السيطرة الذاتية والمسؤولية لدى أبنائهم ويساعد الوالدين على بناء البيئة الآمنة ويسهم في تعليم الأبناء وتوعيتهم بأهمية الالتزام بالنظام والقواعد. 


وتخللت الورشة مجموعة من الأنشطة والمهارات العملية التي تسهم في تعزيز مفاهيم الرقابة السليمة لدى الأبناء قدمتها اليازية المزروعي، كما تضمنت سرد العديد من الحالات الواقعية لدى بعض المختصين من الحضور.

يذكر أن المبادرة الوطنية "جسدك أمانة" هي واحدة من المبادرات الاستراتيجية المنبثقة عن هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية بالقوات المسلحة، وتهدف إلى رفع مستوى الوعي والتثقيف الصحي وتشجيع فئات المجتمع كافة على تبني سلوكيات وأنماط الحياة الصحية.

تعليقات