سياسة

حزب ميركل يسحق منافسه في ولاية شمالي ألمانيا

الأحد 2017.5.7 09:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 366قراءة
  • 0 تعليق
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل- أرشيفية

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل- أرشيفية

سحق التيار المحافظ بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، منافسيه في الحزب الديمقراطي الاشتراكي في انتخابات ولاية شلسفيج هولشتاين بشمال ألمانيا، الأحد، ما يعزز فرصها للفوز في انتخابات عامة في سبتمبر/أيلول.

وأظهر استطلاع للرأي أجري عقب إدلاء الناخبين بأصواتهم لصالح محطة (إيه.آر.دي) التلفزيونية حصول الحزب الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه ميركل على 33 في المئة من الأصوات في شلسفيج هولشتاين ارتفاعا من 30.8 في المئة في آخر انتخابات أجريت هناك في 2012. وحصل الحزب الديمقراطي الاشتراكي على 26 في المئة انخفاضا من 30.4 في المئة.

وتشير هذه النتائج إلى أن الحزب الديمقراطي المسيحي يفتقر إلى الدعم الكافي ليحكم بمفرده وتوضح كذلك أن الحزب الديمقراطي الاشتراكي لا يمكنه مواصلة الحكم في ائتلاف مع الخضر وحزب جنوب شلسفيج الذي يمثل الأقلية المنحدرة من أصل دنماركي.

وتعني كذلك أن الحزب الديمقراطي المسيحي تغلب على الحزب الديمقراطي الاشتراكي في انتخابات بولايتين هذا العام.. والفوز في شلسفيج هولشتاين هو أيضا أكثر أهمية لأن الحزب الديمقراطي الاشتراكي يحظى بميزة أنه الحاكم الحالي للولاية.

وتتيح انتخابات في ولاية ثالثة، وهي ولاية نورد راين فستفاليا الكبيرة، يوم السبت المقبل، لميركل والمحافظين فرصة لأن يهزموا مجددا الحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي يحكم الولاية حاليا ولبناء قوة دافعة في محاولتها للفوز بفترة رابعة في المنصب في سبتمبر/أيلول المقبل.

تعليقات