سياسة

انطلاق الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات الثلاثاء

السبت 2017.9.23 04:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 655قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن راشد برفقة الشيخ محمد بن زايد

الشيخ محمد بن راشد برفقة الشيخ محمد بن زايد

تنطلق "الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات"، يوم الثلاثاء المقبل، في أبوظبي؛ حيث تعد اللقاء الوطني الأكبر من نوعه في دولة الإمارات الذي سيترأسه كل من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويضم أولياء العهود ومجلس الوزراء والمجالس التنفيذية في الدولة وأبرز 400 مسؤول حكومي في مختلف القطاعات.

وتهدف الاجتماعات السنوية -التي تستمر جلساتها ونقاشاتها على مدى يومين- إلى استعراض الجهود والبرامج كافة التي تم إنجازها لتحقيق رؤية الإمارات 2021 واستعراض أهداف السنوات الثلاث المقبلة، بالإضافة إلى وضع الخطط والاستراتيجيات التي تضع حجر الأساس لمئوية الإمارات 2071.

وسيتم خلال الاجتماعات إطلاق 5 استراتيجيات طويلة الأمد و120 مبادرة وطنية في أكثر من 30 قطاعا مشتركا بين الاتحادي والمحلي إلى جانب استعراض الواقع الجيوسياسي العالمي ومناقشة مستهدفات دولة الإمارات خلال السنوات الثلاث المقبلة حتى 2021.

وسيكون تطوير القدرات والسياسات والخدمات الوطنية أهم المحاور في الاجتماعات التي تضم 30 مجلسا، فيما تشكل صياغة رؤية موحدة حول البنية التحتية المستقبلية لدولة الإمارات إحدى الأولويات الرئيسية.

وتناقش الاجتماعات كذلك استراتيجيات القوة الناعمة لدولة الإمارات والتعليم العالي والأمن المائي بالإضافة إلى خارطة الطريق نحو الثورة الصناعية الرابعة.

وفي هذا الإطار، أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن "التنمية مفهوم شامل ومتكامل، ولا يمكن لقطاع أن يزدهر دون الآخر، وهدف الاجتماعات هو المزيد من التكامل لتحقيق قفزات تنموية لجميع القطاعات في كل الإمارات".

وأضاف نائب رئيس دولة الإمارات أن "الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات ستكون اليوم الأول في مسيرة دولة الإمارات نحو مئويتها، وهدفنا أن يضع هذا اليوم أساسا قويا وأفكارا خلاقة للمستقبل"، مؤكدا أن "دولة الإمارات صنعت حاضرها بنفسها وهي قادرة بالروح نفسها على صنع مستقبلها الذي يضمن لأجيالها خيرا ورخاء مستداما".

من جانبه، قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إنه "مع بدء الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات، الثلاثاء المقبل، تنطلق خطوة جديدة نحو تحقيق أماني وتطلعات شعبنا بمستقبل واعد لأجيالنا وتعزيز نهضة الإمارات وسعادة شعبها"، معربا عن ثقته بنجاح هذه الاجتماعات وبدورها في تعزيز نهضة الإمارات وسعادة المواطن.

وأوضح ولي عهد أبوظبي: "نستعد للغد بفكر ورؤية طموحة تستشرف آفاق المستقبل؛ ما يتطلب العمل كفريق واحد متناغم وفاعل يقدم خلاصة إبداعاته لتتكامل من خلاله الرؤى الوطنية المستقبلية".

وأكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن "تسارع وتيرة الحياة وتتابع التطورات والمتغيرات يحتم علينا المبادرة والعمل ثم العمل حتى نظل في دائرة الريادة والتنافسية".

وأضاف ولي عهد أبوظبي: "وجدت حكومة الإمارات لتحقيق حياة أفضل لأبنائها وإسعادهم وهي اليوم بدعم من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، وبرؤية ومتابعة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي غدت أكثر مرونة وفاعلية واستجابة لمتطلبات الحاضر والمستقبل".

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: "إن دولة الإمارات العربية المتحدة شهدت مراحل نهضوية فارقة منذ بداية مسيرتها التنموية، وبعون الله وبتحقيقنا رؤية 2021 تمضي 5 عقود ملهمة منذ مراحل التأسيس، وننظر بتفاؤل وطموح وثقة إلى 5 عقود أخرى وصولا إلى مئوية مباركة".

تعليقات