مجتمع

مفتي مصر: زيارة البابا فرنسيس للإمارات رسالة سلام لدعاة الكراهية

الثلاثاء 2019.2.5 04:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 214قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية

الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية

قال الدكتور شوقي علام، مفتي مصر، إن الزيارة التاريخية لقداسة البابا فرانسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، إلى الإمارات، والتي انتهت الثلاثاء، حملت رسائل عدة للعالم، في مقدمتها تعزيز جهود السلام العالمي ومواجهة دعاة الكراهية والتعصب في كل مكان.

وأضاف المفتي المصري، لـ"العين الإخبارية"، أن زيارة البابا فرنسيس للإمارات في غاية الأهمية؛ لتعزيز جهود السلام العالمي والوئام في المنطقة، لافتاً إلى أن زيارة البابا بما له من مكانة في العالم بمثابة رسالة سلام لدعاة الكراهية والتعصب الذي أصبح يسيطر على أماكن كثيرة في الشرق والغرب على حد سواء، ما يتطلب أن تكون هناك جهود حثيثة وتعاون بين القيادات الدينية على مستوى العالم.

وأشار علام إلى أن "هذه الزيارة المهمة تسهم في حل كثير من النزاعات والأزمات التي تواجهها الإنسانية، كما تخلق حوارا سلميا وتعد مثالا إيجابيا لجميع أتباع الأديان في العالم لتعزيز العيش المشترك".


تعليقات