سياسة

"مجلس التعاون" يدين التفجير الانتحاري في أفغانستان

الأحد 2018.4.22 10:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 208قراءة
  • 0 تعليق
قوات الجيش والشرطة الأفغانية -أرشيفية

قوات الجيش والشرطة الأفغانية -أرشيفية

 أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني بشدة التفجير الانتحاري الذي وقع الأحد أمام أحد المراكز الانتخابية في مدينة كابل الأفغانية وأدى إلى مقتل وجرح عدد كبير من المدنيين الأبرياء. 

 ووصف الأمين العام التفجير الانتحاري بأنه جريمة إرهابية مروعة تتنافى مع كافة القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية، مؤكدا ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي للوقوف مع أفغانستان في جهودها لمكافحة الإرهاب والقضاء على تنظيماته الإجرامية.

كانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، قد أعلنت أن دولة الإمارات تدين هذا العمل الإجرامي الجبان الذي يستهدف زعزعة أمن واستقرار أفغانستان ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية.  

وأكدت موقف الإمارات الثابت والرافض لمختلف أشكال العنف والإرهاب، معبرة عن تعازيها للحكومة الأفغانية وأهالي وذوي الضحايا وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين.

وكان مسؤولون قالوا إن انفجارا نفذه مهاجم انتحاري فيما يبدو استهدف مركزا لتسجيل الناخبين في العاصمة الأفغانية كابول، الأحد؛ ما تسبب في سقوط ضحايا.

  وأعلن مسؤول في وزارة الصحة العامة، أن عدد القتلى في انفجار كابول وصل إلى 48 قتيلا، بينما أصيب 112 آخرون.

  وحسب وكالة أعماق؛ فقد أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن الانفجار الذي ضرب العاصمة كابول.

ووقع الهجوم في منطقة دشت برجي غرب كابول، حيث يعيش عدد كبير من أقلية الهزارة التي تعرضت لهجمات أعلن تنظيم داعش الإرهابي المسؤولية عنها.

تعليقات