سياسة

حفتر يمهل فلول الإرهاب في درنة 24 ساعة لتسليم أسلحتهم

الإثنين 2018.8.6 06:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2305قراءة
  • 0 تعليق
القائد العام للجيش الوطني الليبي خليفة حفتر

القائد العام للجيش الوطني الليبي خليفة حفتر

أكد مصدر عسكري ليبيي، الإثنين، بدء القوات المسلحة الليبية معركة الحسم ضد بقايا وفلول الإرهابيين في حي المغار والمدينة القديمة في مدينة درنة شرق البلاد.

وقال المصدر، في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"، إن القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر منح الإرهابيين فرصة 24 ساعة لتسليم أسلحتهم إلى قوات الجيش الوطني الليبي.

وأوضح أن تعنت الجماعات المتطرفة دفعت القوات المتمركزة في درنة للمشاركة في عملية الحسم التي تقودها قوات الجيش.

وقال المصدر إن التنظيمات الإرهابية تحتجز عددا من المدنيين في بعض الجيوب التي يسيطرون عليها في مدينة درنة.

وأكد أن قوات الجيش الليبي تتبع أسلوب الاستنزاف لقدرات الجماعات الإرهابية، مشيرا إلى أن قوات الجيش الوطني حريصة على أرواح المدنيين الذين تحتجزهم الجماعات المتطرفة.

وكان المشير خليفة حفتر أعلن في يونيو/حزيران الماضي تحرير مدينة درنة الليبية رسميا من الجماعات الإرهابية. 

وقال حفتر: "أيها الليبيون، بالأمس القريب أعلن جيشكم تحرير مدينة بنغازي من الإرهاب، ليتواصل الكفاح حتى هذا اليوم الذي نعلن فيه بكل فخر تحرير مدينة درنة". 

وأضاف: "اليوم يتجدد موعدنا مع النصر وموعد الإرهابيين مع الهزيمة". 

وتابع حفتر أن "الشعب يرفض أن تتحول ثرواته لمصادر تمويل للإرهابيين والمرتزقة". 

وسبق ذلك أن أعلن حفتر ، العام الماضي، تحرير مدينة بنغازي بالكامل من الجماعات الإرهابية، بعد قتال دام 3 سنوات كاملة.

تعليقات