مجتمع

حصة العسيلي.."أم الإعلام الإماراتي" تصدح بعطاء المرأة

الأربعاء 2018.3.7 01:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 123قراءة
  • 0 تعليق
حصة العسيلي أول مذيعة إماراتية

حصة العسيلي أول مذيعة إماراتية

صوت نسائي أنيق انطلق عبر الأثير من سواحل الشارقة، ليكتب شهادة ميلاد أول مذيعة إماراتية عبر إذاعة "صوت الساحل" التي كانت مصدرا رئيسيا للأخبار آنذاك.

حصة العسيلي "أم الإعلام الإماراتي" مسيرة حافلة بالعطاء المهني تمشي على قدمين راسختين منذ انطلاقتها الأولى عام 1965، لترسم برنين صوتها الأخاذ، لوحة إبداعية رُسّخت في قلوب مستمعيها على مدار سنوات طويلة من التميز الإعلامي.

هي من طليعة جيل المتعلمات في دولة الإمارات العربية المتحدة، درست في مدرسة الزهراء بالشارقة، ودخلت غمار الحقل الإعلامي في سن صغيرة، سافرت إلى الكويت لإكمال دراستها ومنها لقاهرة المعز. 

اتسعت رقعة انتشارها الإعلامي 1969 لتنتقل إلى التلفزيون الكويتي في دبي، وتصبح أول صوت نسائي يظهر عبر شاشات الكويت في ستينيات القرن الماضي، ولم يمر سوى عام لتظهر عبر شاشات تلفزيون "أبوظبي"، لتكون الإعلامية الإماراتية الأولى التي تظهر عبر تلفزيون العاصمة.

مسيرة عطاء متعددة الجوانب

أشرفت على أول معرض تحت رعاية وزارة الإعلام والثقافة الإماراتية في القاهرة عام 1975، أثناء فترتها الدراسية لإنهاء الماجستير، لتبدء مسيرة جديدة من العطاء المتجدد في مجال الإشراف على المعارض وتمثيل دولة الإمارات في المحافل الخارجية.

خبرتها الكبيرة في مجال تنظيم المعارض الدولية، أهلتها لتكون أول سيدة تشرف على تنظيم معرض "إكسبو هانوفر" عام 2000، وبعد سنوات من العطاء الحافل بالتميز كرمتها دولة الإمارات في 2014 وأعطتها ميدالية "أوائل الإمارات".

تعليقات