بيئة

حتا الإماراتية.. وجهة عالمية للسياحة البيئية

الإثنين 2018.8.6 09:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 893مشاهدة
  • 0 تعليق
حتا الإماراتية.. وجهة عالمية للسياحة البيئية

تشتهر مدينة حتا الإماراتية بطبيعتها الخلابة والمتميزة، وسلسلة الجبال الشاهقة، وسدود المياه، والوديان، والمزارع. في خطوة تهدف إلى تعزيز جاذبية المدينة كوجهة مميزة للسياحة البيئية في المنطقة. أعلنت شركة "مِراس" عن مجموعة من المشاريع السياحية لتطوير المدينة، من خلال الاستثمار في الموارد المتاحة، وتصميم هذه المشاريع بما يتوافق مع البيئة الطبيعية وتعزيزها دون المساس بسلامتها الجيولوجية أو التأثير سلباً عليها.

وكمرحلة أولى، تم الانتهاء من تشييد لافتة عملاقة كرمز سياحي يحمل اسم حتا على ارتفاع 450 متراً في وسط الجبال المعروفة باسم جبال الحجر، كما سيتم إنشاء مركز مغامرات متنوع، يكون بمثابة مركز تفاعلي للسياح، بحيث يستقطب محبي الأنشطة الرياضية والترفيهية التي تناسب مختلف الأعمار، ويكون بمثابة صلة وصل بين الزوار والمرشدين السياحيين من أهل حتا.

وتشمل المشاريع النوعية الأخرى التي يتم تنفيذها ضمن المرحلة الأولى، 20 غرفة فندقية جبلية بطراز معماري مميز، تتوزع في أنحاء مختلفة بين الجبال، حيث توفر ملاذاً هادئاً للراحة والاسترخاء، مع إطلالات ساحرة على الجبال والطبيعة المحيطة.

كما سيتاح للزوار فرصة الاستمتاع بالتخييم والإقامة في غرف فندقية ستكون الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، تم تصميمها من خلال تحويل مقطورات خاصة لغرف فندقية وسط الجبال الخلابة وعلى ضفاف سدود حتا الساحرة.

وقد تم اختيار مواقع هذه المشاريع بعناية كاملة، بحيث تبتعد عن المناطق السكنية الحيوية للمحافظة على خصوصية أهل حتا ونمط حياتهم اليومي. ومن المقرر افتتاح المرحلة الأولى لهذه المشاريع في الربع الأخير من العام الحالي.

تأتي هذه المشاريع كجزء من استراتيجية طويلة الأمد وضعتها "مِراس" تهدف إلى الحفاظ على البيئة الطبيعية في حتا وتعزيزها، وتضم بالإضافة إلى المشاريع التطويرية، خططاً لإثراء الحياة الفطرية والحيوانية، وزيادة الرقعة الخضراء من خلال التشجير ودعم المزارع والمحافظة على موارد المياه الطبيعية وتطويرها.