مجتمع

داعش يفتتح أسواقا لبيع الفتيات الإيزيديات في تركيا

الثلاثاء 2017.11.21 06:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 637قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

كشف الناشط العراقي الإيزيدي علي الخانصوري عن أن تنظيم "داعش" الإرهابي يبيع الأطفال والمختطفات الإيزيديات في ولايات غازي عنتاب، وأورفا، وأنقرة التركية. 

وذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية تساوم عناصر تنظيم "داعش" من داخل تركيا أسر إيزيديات مختطفات من العراق وسوريا مقابل إطلاق سراحهن بعد سنوات من السبي والتعذيب والاستعباد الجنسي مقابل مبالغ مالية.

وأعلن الخانصوري وجود طفلين إيزيديين من المختطفين، وهما فتاة وطفل يدعيان "أمير وأميرة"، أعمارهما في الثامنة والعاشرة، موجودان حاليا بمدينة قارشهير وسط تركيا، وهناك تواصل بين فريق إيزيدي والسفارة العراقية لإرجاع الطفلين إلى ذويهم، منذ 7 أشهر، ولكن حتى الآن لم تسفر الجهود عن أي نتيجة.

وأفادت الوكالة الروسية بأنه تم تحرير فتاتين عراقيتين إيزيديتين مختطفتين منذ 2014 من تنظيم "داعش" داخل سوريا بنحو 30 ألف دولار.

واقتاد تنظيم "داعش" الإرهابي نحو 5 آلاف شخص إيزيدي أغلبيتهم من النساء والأطفال، من قضاء سنجار والقرى التابعة والقريبة منه، أرغمهم على اعتناق الدين الإسلامي تحت الاغتصاب والتعذيب.

وأشار مركز الأبحاث الأمريكى "سوفان" في تقريره الأخير الصادر بعنوان "ما بعد الخلافة: المقاتلون الأجانب والخطر الناجم عن العائدين" إلى أن تركيا تتصدر قائمة الدول، التي عاد إليها مقاتلو تنظيم داعش الإرهابي، مفيدا بأن نحو 900 تركي عادوا لبلادهم دون أي عقبات.

تعليقات