صحة

برودة الأقدام الدائمة مؤشر لأمراض خطيرة

السبت 2018.8.18 12:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1021قراءة
  • 0 تعليق
برودة الأقدام الدائمة مؤشر لأمراض خطيرة

برودة الأقدام الدائمة مؤشر لأمراض خطيرة

يعاني كثير من الأشخاص من برودة القدمين دائمًا سواء في فصل الشتاء أو فصل الصيف والذي يعد أمرا مزعجا للمصابين به وربما يكون خطيرا.

والمعروف أن الأوعية الدموية هي المسؤولة عن تنظيم درجة حرارة الجسم، فعند توسعها تتخلص من الحرارة الزائدة وعندما تنقبض تحاول الاحتفاظ بدرجة الحرارة.

وينصح الخبراء الذين يعانون من برودة الأقدام دائما بمراجعة أخصائي القلب والأوعية الدموية؛ لأن البرودة قد تنتج عن تصلب الشرايين وخاصة الأوعية الدموية الدقيقة.

كما يمكن أن تكون الهرمونات أحد الأسباب، لذلك تعاني النساء من برودة القدمين أكثر من الرجال.

وبهذا الصدد، اكتشف البروفيسور الهولندي، بوفل أولي فينغر، أن الأوعية الدموية النسائية أكثر حساسية للتغيرات التي تحدث الوسط المحيط، حتى وإن كان انخفاضا بسيطا في درجات الحرارة.

فيما أشار علماء أستراليون إلى أن حالة القدمين تسمح بتشخيص أنواع مختلفة من الأمراض.

وقال الدكتور، كيث ماك أرثور، إن الأقدام الباردة تشير إلى تطور مرض السكري، ويمكن أن يكون سببها اضطراب في وظائف الكبد أو الغدة الدرقية، لاشتراكهما في عملية استقلاب الطاقة داخل جسم الإنسان.

وأضاف أنه عند وجود خلل في الكبد أو الغدة الدرقية يبدأ الدم بالدوران في دوائر صغيرة للحفاظ على الطاقة وفي هذه الحالة تصل إلى القدمين كمية قليلة من الدم لذلك تصبح باردة.

تعليقات