رياضة

تين كات الذي رفض هولندا يحلم بمواجهة الريال

الإثنين 2017.12.4 03:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 438قراءة
  • 0 تعليق
تين كات الذي رفض هولندا يحلم بمواجهة الريال

تين كات

رفض هينك تين كات فرصة تصدر عناوين الصحف عالميا عندما تخلى عن تدريب منتخب هولندا، مفضلا الاستقرار مع الجزيرة الإماراتي، لكنه ربما يسترد شهرته في أوروبا مجددا إذا قاد فريقه لمواجهة ريال مدريد كما يحلم في كأس العالم للأندية التي تنطلق الأربعاء المقبل في العاصمة الإماراتية "أبوظبي".

مدرب الجزيرة: الشارقة تطور مع العنبري ومواجهته معقدة

وذكرت تقارير صحفية أن  تين كات (62 عاما)، الذي عمل مساعدا للمدرب فرانك ريكارد في برشلونة ومساعدا لأفرام جرانت في تشيلسي كما درب أياكس وباناثينايكوس، رفض عرضا لخلافة داني بليند في تدريب منتخب بلاده الذي كان متعثرا في تصفيات كأس العالم ثم فقد الأمل في بلوغ نهائيات روسيا ليذهب المنصب إلى ديك أدفوكات في مايو الماضي.

ووجد تين كات وصفة النجاح مع الجزيرة الذي تولى قيادته في أواخر 2015 خلفا للبرازيلي أبل براجا وكان الفريق يحتل آنذاك المركز العاشر في دوري الخليج العربي، لكن في الموسم التالي نجح في التتويج باللقب للمرة الثانية في تاريخ النادي والأولى منذ 2011.

ويعد هذا هو لقب الدوري الوحيد الذي حققه تين كات في مسيرته التدريبية إذ يضم سجله لقبي كأس هولندا والسوبر الهولندية مع أياكس بجانب كأس المجر مع ام.تي.كي بودابست.

ونجح تين كات في ايجاد التوازن في موسم مثالي تفوق خلاله على العين والأهلي حيث كان الأقوى هجوما بتسجيل 68 هدفا في 26 مباراة والأقوى دفاعا بعد اهتزاز شباكه 15 مرة فقط.

ونسب كثيرون الفضل في إنجاز تين كات إلى علي مبخوت الذي سجل 33 هدفا أي نصف أهداف الجزيرة تقريبا لكن مهاجم منتخب الإمارات أشاد بحنكة المدرب المخضرم.

وعلى الرغم من أن انطلاقة الجزيرة لم تكن مثالية هذا الموسم، حيث حقق 4 انتصارات في 10 مباريات خلال حملة الدفاع عن لقب الدوري مما أثار مخاوف من ضياع اللقب الا أن تين كات يرفض الاستسلام.

وبرر المدرب الهولندي تراجع النتائج بكثرة الغيابات والإصابات خاصة عندما افتقد جهود مبخوت وأحمد خليل لكنه يثق في تحسن الفريق خاصة عندما يجد دعما هائلا من الجماهير في كأس العالم للأندية بداية من لقاء الافتتاح أمام أوكلاند سيتي النيوزيلندي يوم الأربعاء المقبل.

وقال تين كات: "المشاركة في كأس العالم للأندية حلم كبير يتحقق وهو أشبه بالخيال وتحقق بعزيمة اللاعبين والجماهير والمسؤولين".

وأضاف "أشعر بأننا حصلنا على مكافأة كبرى على اجتهادنا في الموسم الماضي بعد الفوز بالدوري وهو ما جعلنا نتواجد بين كبار أندية العالم".

ويحلم تين كات بالعودة لمواجهة ريال مدريد من مقاعد المدربين بعدما عاش أجواء قمة اسبانيا في فترته بالجهاز الفني للغريم برشلونة.

وأتم: "مباراة أوكلاند سيتي فرصة تاريخية لتسطير مجد للكرة الإماراتية وإذا حققنا الفوز سنخوض مباراتين جديدتين وسنلتقي مع بطل آسيا، ومن يدري فقد نواجه ريال مدريد، هذا حلم ولكنه ليس مستحيلا".

تعليقات