ثقافة

بالصور.. أهم الآثار المصرية المضبوطة خلال عام 2018

الثلاثاء 2019.1.1 02:53 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 200قراءة
  • 0 تعليق
بعض الآثار المصرية المضبوطة خلال 2018

بعض الآثار المصرية المضبوطة خلال 2018

نجحت وحدات المنافذ الأثرية في العديد من المطارات والجمارك المصرية خلال عام 2018، في ضبط آلاف القطع والمخطوطات والعملات المعدنية والورقية الأثرية، أثناء محاولة تهريبها خارج البلاد.

وبعد المعاينة من قبل لجان أثرية من وزارة الآثار المصرية، والتأكد من أثرية هذه القطع، يتم مصادرتها لصالح وزارة الآثار، طبقا لقانون حماية الآثار.


وخلال شهر مارس/ آذار الماضي، تسلمت وزارة الآثار المصرية 36 قطعة أثرية من جمرك البريد السريع بالعتبة، أثناء محاولة تهريبها، وفي شهر أبريل/ نيسان، تسلمت وزارة الآثار 8 قطع أثرية، ضُبطت في ميناء بدر البرى، في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

كما نجحت الوحدة الأثرية التابعة لوزارة الآثار بجمرك الصادرات الجوية بقرية بضائع مطار القاهرة، بالتعاون مع وحدة الجمارك، خلال شهر مايو/ أيار، من ضبط 7 طرود بها 3 كتب مخطوطة، و10 وثائق حكومية مخطوطة، وذلك أثناء محاولة تهريبهم إلى خارج البلاد، الكتاب الأول بعنوان "خلاصة الكلام في أمراء البيت الحرام" لجامعه أحمد زين دحلان، والكتاب الثاني "إتحاف الأنام وإسعاف الإفهام"، والثالث "رسالة في الأحبار".


وخلال شهر يوليو/ تموز، تسلمت وزارة الآثار 116 قطعة أثرية من ميناء دمياط البحري، كان قد تم ضبطها في أعوام سابقة، وذلك أثناء محاولة تهريبها خارج البلاد، كما نجحت الوحدة الأثرية بجمرك ميناء دمياط البحري، بالتعاون مع وحدة الجمرك بالميناء، في ضبط مشكاتين زجاجيتين ترجعان إلى عصر الخديوي عباس حلمي الثاني، كان قد تم سرقتهما أوائل القرن الماضي، وهي خاصة بمسجد الرفاعي.


واستطاعت وحدة المنافذ الأثرية بمطار برج العرب، بالتعاون مع وحدة الجمارك والأمن بالمطار، ضبط 44 عملة معدنية أثرية ذهبية وفضية ترجع للعصرين البيزنطي والإسلامي، وذلك مع أحد الركاب أثناء محاولة تهريبها.


 وخلال شهر أكتوبر/ تشرين الأول، تسلمت لجنة أثرية مشكلة من الإدارة المركزية للتسجيل والتوثيق والأحراز بوزارة الآثار، مجموعة من المضبوطات الأثرية، والتي كانت قد نحجت الوحدات الأثرية بمطار القاهرة والجمارك، من ضبطهم في أعوام سابقة، وتشمل 13 كتاباً ومخطوطاً أثرياً وسندات ووثائق رسمية ترجع إلى القرن الـ10 الهجري، بالإضافة إلى 46 قطعة أثرية عبارة عن تمائم من الفاينس والبرونز، وقلادات، وأقنعة خشبية، وأوانٍ فخارية ترجع للعصر المتأخر، وغدارة وشمعدان ترجع للعصر العثماني، وسندات بنكية ترجع لعصر الأسرة العلوية، ضُبطت في مطار القاهرة الدولي في سنوات سابقة.


ونجحت الوحدة الأثرية بالجمرك بالتعاون مع مسؤولي الجمارك بقرى بضائع مطار القاهرة الدولي، في ضبط كتاب مخطوط أثري يرجع للقرن العاشر الهجري.


وخلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، ضبطت الوحدة الأثرية بمطار برج العرب الدولي بالإسكندرية، 620 عملة أثرية مع أحد الركاب، أثناء محاولة تهريبها خارج البلاد.

وكانت سلطات الجمارك قد اشتبهت في أحد الركاب المغادرين، وبتفتيشه تم العثور معه على مجموعة من العملات، وتم تشكيل لجنة أثرية من وزارة الآثار لمعاينة المضبوطات، إذ أكدت أثريتهم، وتمت مصادرتهم لصالح وزارة الآثار.

كما نجحت وحدة المنافذ الأثرية بمطار القاهرة الجوي، بالتعاون مع إدارة تأمين الركاب، في ضبط 324 عملة معدنية أثرية، ترجع لعصور مختلفة، وذلك أثناء محاولة أحد الركاب تهريبها خارج البلاد.

وفي آخر أيام 2018، نجحت الوحدة الأثرية بميناء السلوم البري، بالتعاون مع إدارة الشرطة بالميناء، في ضبط تمثال نصفي من المرمر، يعود للعصر الروماني، مع أحد الركاب.

وأوضح حمدي همام رئيس الإدارة المركزية للمنافذ والوحدات الأثرية، أن سلطات الميناء كانت قد عثرت على التمثال مع أحد المسافرين، واشتبهت في أثريته، وقامت بدورها بعرضه على الوحدة الأثرية بالميناء التي قامت بتشكيل لجنة أثرية مختصة لمعاينة التمثال برئاسة محمد الغزالي، مدير متحف مارينا، والتي بدورها أقرّت أثريته ومصادرته لصالح وزارة الآثار، طبقا لقانون حماية الآثار رقم 117 لعام 1983. 

تعليقات