ثقافة

بالصور.. 14 معرضا للآثار المؤقتة خارج مصر وداخلها خلال 2018

السبت 2018.12.29 01:30 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 98قراءة
  • 0 تعليق
المعارض الأثرية المصرية في الخارج روجت للسياحة في 2018

المعارض الأثرية المصرية في الخارج روجت للسياحة في 2018

أقامت وزارة الآثار المصرية خلال عام 2018 العديد من المعارض الداخلية بهدف نشر الوعي الأثري لدى المواطنين والترويج للسياحة الداخلية، والمعارض الخارجية في عدد من أنحاء العالم لإنعاش حركة السياحة المصرية وتحسين صورتها أمام العالم.

6 معارض خارجية:

أقامت مصر خلال عام 2018، 6 معارض أثرية مؤقتة، ففي شهر مارس/ آذار الماضي افتُتِح معرض الآثار الإسلامية المؤقت "عالم الفاطميين" بمتحف الأغاخان بمدينة تورونتو في كندا، ويتكون من 37 قطعة أثرية من تاريخ مصر الإسلامي في عصر الفاطميين.

كما تم افتتاح معرض الآثار الغارقة بمتحف الفن بمدينة سانت لويس بالولايات المتحدة الأمريكية، ويضم 293 قطعة من الآثار المنتشلة من مدينتي هيراكليون وكانوبيس اللتين غرقتا بالميناء الشرقي لمدينة الإسكندرية وميناء أبي قير. 


وأقامت معرضا لمجموعة من آثار الملك توت عنخ آمون بمعهد كاليفورنيا للعلوم بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية والذي يقام في الفترة ما بين مارس/ آذار 2018 ويناير/ كانون الثاني 2019، ويضم 166 قطعة نُقِلت من المتحف المصري بميدان التحرير، أبرزها عدد من الأوشابتي المذهب والصناديق الخشبية والأواني الكانوبية، وتمثال الكا الخشبي المذهب، وأوان من الألباستر. 


وفي شهر يوليو/تموز تم افتتاح معرض للمستنسخات الأثرية في إيطاليا، ويتكون من 60 قطعة مستنسخة تمثل العصر المسيحي، ويضم 40 أيقونة، و20 قطعة أخرى، والعديد من النماذج الأثرية للملكين توت عنخ أمون، وإخناتون، وحقق نجاحا كبيرا إذ سجل 20 ألف زائر في شهرين.


وفي الفترة ما بين يوليو/تموز وسبتمبر/أيلول الماضي تم افتتاح معرض "ذهب وكنوز الفراعنة" بإمارة موناكو، ويحتوي على 149 قطعةً من مقتنيات المتحف المصري بالتحرير تشمل قطعتين من مقتيات الملك الشاب توت عنخ آمون، و147 قطعة من مجموعات أثرية أخرى تخص الأثاث الجنائزي ليويا وتويا، أجداد الملك إخناتون، وكنوز تانيس، وحقق أعلى عدد للزائرين بالإمارة منذ عام 2007 إذ سجل 80 ألف زائر.


وفي ولاية مينيابوليس الأمريكية تم افتتاح معرض الآثار الغارقة خلال شهر أكتوبر/ تشرين الأول، والذي يستمر حتى شهر أبريل/نيسان 2019 تحت عنوان "المدن الغارقة: عالم مصر الساحر"، وهي المحطة الثانية للمعرض في الولايات المتحدة بعد تحقيق المعرض نجاح كبير في متحف الفن بمدينة سانت لويس الأمريكية.


 9 معارض داخلية:

أقامت الوزارة العديد من المعارض في محافظات مختلفة بهدف زيادة الوعي الأثري للمواطنين بأهمية الآثار، وضرورة الحفاظ عليها، وإنعاش حركة السياحة الداخلية، ففي شهر يناير/كانون الثاني الماضي استضاف متحف الأقصر معرضين يضمان عددا من القطع الأثرية ناتج أعمال حفائر البعثتين الأثريتين المصرية والسويسرية لعام 2017 والعاملتين بمنطقة" ذراع أبوالنجا" بالأقصر.

وتحت عنوان "الحياة في الموت: الدولة الوسطى في دير البرشا" أقام المتحف المصري بالتحرير معرضا بالتعاون مع المعهد الهولندي الفلمنكي بالقاهرة وجامعة لوفان الكاثوليكية البلجيكية وجامعة ماينز الألمانية في شهر مارس/ آذار.

كما أقام المتحف المصري بالتعاون مع المتحف البريطاني، في شهر أبريل/ نيسان المعرض الفني "تصوير مصر على الزجاج: كنوز فوتوغرافية من أرشيف وزارة الآثار"، واستمر حتى نهاية شهر مايو/ أيار، ويضم 21 سلبية زجاجية و6 لوحات جرافيك تحكي تاريخ التصوير في مصر، من خلال صور تم التقاطها عبر عدسات أهم المصورين في القرنين الـ18 والـ19، إضافة إلى عرض مجموعة من الكاميرات القديمة التي كانت تستخدم في أعمال التصوير على الزجاج.


وفي شهر أبريل/نيسان افتُتِح معرض عن نتاج حفائر بعثة جمهورية الدومينيكان العاملة بمنطقة أبوصير ماجنا في الإسكندرية، كما نظم متحف الفن الإسلامي بالتعاون مع السفارة الهولندية بالقاهرة، معرضا للصور الفوتوغرافية بعنوان "الحجاز والمدن المقدسة.. لمحات من الماضي"، ويضم مجموعة من الصور التراثية التي تصور مدينة مكة المكرمة وأرض الحجاز.


وفي شهر أغسطس/آب تم افتتاح معرض الآثار المؤقت لنتائج أعمال البعثات الإيطالية العاملة بمصر، كما تم افتتاح العرض الجديد لآثار "يويا وثويا" بالمتحف المصري بالتحرير في ذكرى تأسيس المتحف الـ116، وأخيرا افتُتِح معرض الهيئة الملكية في مصر القديمة بالمتحف المصري بالتحرير بالتعاون مع جامعة بون الألمانية في شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري.

تعليقات