ثقافة

فعاليات "تراثي مسؤوليتي" تعود لمتحف قصر العين

الأحد 2017.12.3 01:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 987قراءة
  • 0 تعليق
"تراثي مسؤوليتي" تعود لمتحف قصر العين

"تراثي مسؤوليتي" تعود لمتحف قصر العين

تنظم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي سلسلة فعاليات "تراثي مسؤوليتي" في متحف قصر العين، وذلك ضمن الموسم الحالي من البرنامج الثقافي لمنطقة العين للعام الثاني على التوالي.

وتركز الفعاليات هذا الموسم على الفنون الشعبية التي تعكس تنوع أساليب الأداء التعبيري ضمن البيئات الاجتماعية المختلفة في الدولة، من صحراء وجبال وبحر و واحة. وتنطلق السلسلة يومي الخميس والجمعة 7 و8 ديسمبر الجاري من أمام باحة متحف قصر العين، حيث تحيي فرق الفنون الشعبية الأداء الفلكلوري الجماعي المميز لكل من فن "العازي" و"الرواح" و"الندبة" و"الليوه"، بدء من الساعة الـ5 عصرا.

وتعكس الفنون الشعبية بشكل عام قيم الانتماء والفخر بالوطن، وتتغنى بالانتصارات والأخوة والتعاضد، ولا تخلو من التعابير العاطفية، وكانت تمارس في مناسبات مختلفة مثل الأعراس والأعياد والتجمعات الاجتماعية والوطنية.

وتهدف الفعالية إلى الاحتفاء بالموروث الشعبي الأدائي الذي انبثق من التقاليد الاجتماعية المتوارثة في كل مجتمع بالتماهي مع الخصائص الجغرافية والمهن المسيطرة والتأثيرات الأخرى المختلفة، حيث تتمازج في هذه الفنون التعابير المحلية مع الإيقاعات الإفريقية والهندية، نتيجة التبادل التجاري الوثيق مع هذه المناطق.

تقام سلسلة فعاليات "تراثي مسؤوليتي" في أجواء احتفائية، حيث يرافقها أكشاك لإعداد الأكلات الشعبية الخفيفة مباشرة أمام الزوار، وتقام ورشات عمل مصغرة لتعليم الصغار أسرار فنون الأداء في أجواء مرحة، وشرح أصول وخلفيات كل فن شعبي تحت إشراف متخصصين في التراث.

تتضمن ورش العمل 4 ورش فنية تعليمية مصممة لمختلف الفئات العمرية، حيث يتعلم المشاركون في ورشة "سجلها" كيفية تسجيل مقاطع صوتية لوصف فنون الأداء المقدمة في المتحف، وفي ورشة "الديكوباج" يتاح استخدام هذا الأسلوب في تشكيل لوحات فنية عن الفنون الشعبية، وسيتاح تجربة قرع الطبول والتعرف على الفروقات بينها في ورشة "ضرب الطبل" فيما ستصنع الطبول التقليدية في ورشة "اصنع طبلك" باستخدام مواد معاد تدويرها. 

يذكر أن الفعاليات ستعاد في الأشهر القادمة بالتركيز على فنون أداء أخرى حتى شهر فبراير القادم.

تعليقات