منوعات

دورات تدريبية لارتداء أحذية الكعب العالي

الأحد 2019.4.7 03:08 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 110قراءة
  • 0 تعليق
دورات تدريبية لارتداء أحذية الكعب العالي - صورة أرشيفية

دورات تدريبية لارتداء أحذية الكعب العالي - صورة أرشيفية

بدأ عدد من خبراء الأزياء المتخصصين في تقديم دورات تدريبية متخصصة لتعليم المرأة كيفية المشي بكعوب عالية، مؤكدين أن الأبحاث أكدت مساهمته في تعديل الحالة المزاجية للمرأة.

وقالت عواطف دهب، المتخصصة في تعليم السيدات كيفية المشي بثقة عند ارتدائهن كعبا عاليا: "الدورة تمر بعدة مراحل تبدأ بكيفية اختيار الكعب الصحيح، وتعليم السيدات ارتداء كعوب أطول تدريجياً". 

وأضافت عواطف: "التدريب على ارتداء الكعوب العالية ثقافة موجودة من العصر الفيكتوري إلا أنها برزت بشكل لافت مؤخراً بشكل منهجي بسبب طفرة وسائل التواصل الاجتماعي".

وتابعت: "لا يوجد امرأة لا تفضل ارتداء كعب عال تتحرك به دون صعوبات في كل الأوقات والمناسبات، فهو سر الأناقة والجمال ويقلل من حجم البطن والأرداف، ومن هذا المنطلق تم تنظيم ورش عمل بحسب الطلب للسيدات اللائي لا يعرفن كيفية المشي بالكعوب العالية ويسعين إلى إبراز أنوثتهن".

وأكدت أن سيدات المجتمع المخملي اللائي ينتمين إلى الأسر الراقية يحرصن على الانتساب إلى هذه الدورات التي تؤهلهن للمشي بثقة في المحافل العامة، ولاسيما أنهن مجبرات على تمثيل أسرهن أو أزواجهن.

وأشارت إلى التأثير النفسي الإيجابي الكبير للكعب على المرأة إذ يمنحها منظراً انسيابياً لشكل القدم.

وأوضحت: "تتعلم النساء أولاً كيفية اختيار الكعب المناسب الذي لا يسبب ارتداؤه آلاما مبرحة في القدمين، ومن ثم تنتقل الدورة إلى مراحل متقدمة عبر تعليم المنتسبات كيفية المشي بكعوب يصل طولها على 2 سم لكيلا تشعر بعدم الاتزان".

وتابعت: "المرحلة الثانية من التدريب تركز على التعود والتأقلم على ارتداء الكعب العالي لمدة أسبوع على فترات منقطعة حتى لو كانت المرأة في المنزل تمارس حياتها الطبيعية لتتأقلم مع طريقة المشي، وفي حالة الشعور بالألم فمن الأفضل خلع الحذاء من وقت لآخر ووضع القدمين والأصابع بشكل مرتخ على الأرض، وهذه المرحلة تعتمد على شخصية المرأة ومدى رضاها عن مظهرها، فإن كانت تشعر بأن الكعب العالي قد أضاف إلى مظهرها شكلاً جديداً فسوف تتأقلم سريعاً ويكون لديها الرغبة في ارتداء أحذية الكعب العالي".

وتنصح عواطف دهب بأن تكون الأحذية مزودة ببطانة أمامية موازية نوعاً ما للكعب ليكون هناك توازن بين الجزأين الأمامي والخلفي للقدم، مؤكدة أن تلك الأحذية تقلل كثيراً من الألم الذي ينتج عن الكعب العالي.

وقالت خبيرة التجميل روان الخطيب: "ارتداء الكعب العالي ليس موهبة تتمتع بها نساء دون أخريات، وإنما يعتمد على الممارسة، ولذلك تبلورت مجموعة من النصائح الأولية التي يجب الاهتمام بها عند ارتداء الكعب العالي لذلك أطلقت هذه الدورات".

ورغم تأكيد الخبراء والأبحاث العلمية أضرار الكعب العالي وخطورته على القدم فإن النساء يعتبرن أن الكعب هو الصديق المفضل لديهن ولا يمكن التخلي عنه بسهولة خاصة للفتيات.

تعليقات