مجتمع

هند بنت مكتوم: الإمارات قدمت للعالم أروع الأمثلة في احترام المرأة

الخميس 2018.3.8 10:21 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 121قراءة
  • 0 تعليق
شعار يوم المرأة العالمي

شعار يوم المرأة العالمي

أكدت حرم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، أن دولة الإمارات قدمت للعالم أروع الأمثلة في احترام المرأة والاهتمام بشؤونها؛ وتمكينها وتعزيز مكانتها كشريك فاعل في التنمية وبناء المجتمع، جنباً إلى جنب مع الرجل في ضوء اهتمام ورعاية كبيرة بدأت على يد المغفور له  الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي رأى في المرأة شريكاً رئيساً في بناء أسس الوطن وترسيخ قواعد نهضته.

ونوهت بثمرة هذا الدعم والذي تجسد في نجاح المرأة الإماراتية في تحقيق إنجازات وجدت طريقها إلى مقدمة مؤشرات التنافسية العالمية، في ترجمة مباشرة لمدى الاهتمام والتشجيع الذي توليه قيادتنا الرشيدة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، ومساندة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ومتابعة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للمرأة ضمن مرحلة جديدة تخطت معها المرأة الإماراتية التمكين إلى مضمار التنافسية العالمية. 

وأشارت إلى أن إنجاز المرأة الإماراتية جاء بفضل العديد من المقومات من أهمها الدعم الكبير والمساندة المستمرة من الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الإمارات"، التي أوصلت المرأة الإماراتية إلى العالمية من خلال توفيرها لكل المقومات والسبل التي من شأنها أن تُعلي مكانتها على الصعيدين العربي والعالمي، ودعمها للمبادرات النوعية على مختلف الأصعدة والمجالات التعليمية والتربوية والعلمية والبيئية والثقافية والاجتماعية والتطوعية.. وتشجيع أطر وأنظمة الإبداع والابتكار والإنجاز في مختلف ميادين العمل. 

وأعربت عن كامل التقدير والاعتزاز بما قدمته أم الإمارات من إسهامات كان لها بالغ الأثر في مساعدة المرأة العربية على اكتشاف مكامن قوتها، وما تتمتع به من إمكانات يمكن أن تكون بها شريكاً فاعلاً في تعزيز قدرة نساء العرب على لعب دور مؤثر في مسيرة التنمية في أوطانهن، حيث لقيت تلك المبادرات والمشاريع التي امتدت لتطال مختلف أنحاء العالم العربي كل التقدير والحفاوة، لتبقى إسهامات أم الإمارات النموذج الملهم الذي نستمد منه الأفكار ونستوحي منه الخطوات التي يمكن اتخاذها لمزيد من المشاركة الإيجابية للمرأة في محيطها العربي الأشمل. 

ووجهت تحية فخر واعتزاز لأمهات الشهداء اللائي قدمن أنبل صور الانتماء للوطن وقالت : "لا يفوتنا ونحن نحتفل بيوم المرأة العالمي أن نستذكر المواقف المشرفة لأمهات الشهداء، اللاتي قدمن أبناءهن فداءً للوطن ودفاعاً عن مقدراته ومكتسباته، ليضربن بذلك أروع الأمثلة في الانتماء والولاء للوطن، والتسابق على التضحية من أجل ضمان عزته وكرامته وإعلاء رايته، وتأكيد نهج الإمارات في الانتصار للحق والوقوف إلى جانب أصحابه مهما كانت التحديات ومهما كان الثمن غالياً... فلهن جميعاً تحية إجلال وتقدير ". 

وأضافت: "في يوم المرأة العالمي نستحضر الجهود الإنسانية والإغاثية الإماراتية التي استهدفت المتأثرين في المناطق المضطربة من العالم، والأيادي البيضاء التي امتدت لحماية الأمهات والأطفال في الحروب والكوارث ممن واجهوا التهجير والتشرد بهذه المناطق، ما يدعونا للفخر والاعتزاز بإسهامات دولة الإمارات التي كانت وستظل سنداً ونصيرا للضعفاء مهما تفاقمت الأزمات واشتدت المحن، لتبقى راية الإمارات رديفاً للخير والنماء ومد يد العون للمحتاجين حول العالم".

ولفتت الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم إلى النجاحات الكبيرة والمتعددة التي حققتها المرأة الإماراتية في مختلف المجالات؛ والتي أصبحت نموذجا لقدرة المرأة العربية على الإنجاز ، إذ أصبحت التجربة الإماراتية محط أهتمام واحترام العالم أجمع، لاسيما بعد المشاركات الفاعلة للمرأة في الحياة السياسية، وتبوؤها العديد من المناصب القيادية، وتواجدها على رأس العديد من المناصب الحكومية والخاصة، وإثباتها أنها على قدر المسؤولية والثقة التي منحتها لها قيادتنا الرشيدة. 

وأثنت على ما قدمته المؤسسات النسائية على مستوى الإمارات من مبادرات متميزة كان لها دور كبير في تعزيز جهود دعم المرأة وإشراكها في مختلف مسارات العمل الوطني والتنموي، وإيجاد أفضل السبل للتنسيق بين مؤسسات الدولة وأجهزتها المختلفة للوصول إلى الأهداف المنشودة، والارتقاء بدولة الإمارات إلى أعلى المراتب الدولية في هذا المجال.

تعليقات