سياسة

مليشيا الحوثي تحول منازل المدنيين لثكنات عسكرية في زبيد التاريخية

الأربعاء 2018.8.15 02:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 196قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من مليشيا الحوثي الانقلابية - أرشيفية

عناصر من مليشيا الحوثي الانقلابية - أرشيفية

اقتحمت مليشيا الحوثي الانقلابية، الأربعاء، عددا من المنازل في مدينة زبيد التاريخية وحولتها إلى ثكنات عسكرية.

وأبلغ مصدر محلي "العين الإخبارية" أن الانقلابيين اقتحموا العديد من المنازل في زبيد من بينها منزل الشيخ بدر صادق دهشوش، ونهبت محتوياته وأعلنته موقعا عسكريا لتمركز قناصتها.

كما تمركزت في وقت سابق ونشرت مسلحيها في مداخل زبيد وعدد من معالمها الأثرية.

ونصبت المليشيا الانقلابية عددا من ثكناتها العسكرية الجديدة، تمهيدا لتشديد الخناق على المدنيين واستخدامهم كدروع بشرية.

وقال المصدر إن دوريات عسكرية يقودها المشرف الأمني لزبيد، والذي يتخفى تحت كنية، أبو زيدان، يرافقه مشرف الأمن السياسي بالمديرية، واسمه الحركي "أبو آمين"، قاموا بتحويل منزل الشيخ دهشوش ومنازل مواطنين في مداخل المديرية ومحيطها إلى ثكنات عسكرية.

ويعد دهشوش الذي تمركزت المليشيا في منزله، من أبرز مشايخ زبيد التاريخيين واعتقله الحوثيون قبل 5 أسابيع؛ ما أدى لتفاقم أزمته الصحية.

وتراجعت المليشيات الحوثية على وقع الضربات الموجعة التي تلقتها في محيط ومركز مديرية الدريهمي جنوبي الحديدة اليمنية، إلى أحياء مدينة زبيد التاريخية ونصبت عددا من ثكناتها العسكرية الجديدة، تمهيدا لتشديد الخناق على المدنيين واستخدامهم دروعا بشرية.

فيما تمهد مليشيا الانقلاب من عملية التمترس في الأحياء المأهولة بالسكان، واتخاذ المدنيين دروعا بشرية، إلى تكرار مأساة مدينة الدريهمي.

وتهدف المليشيا من عملية المراهنة على أرواح المدنيين، إلى تأخير التقدم العسكري نحو مدينة وميناء الحديدة، عبر إطالة المعارك في المديريات الجنوبية للمحافظة.

تعليقات