سياسة

هولاند يحرم "السيدة الأولى" من دخول الإليزيه بجانب ماكرون

الأحد 2017.5.14 11:27 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1379قراءة
  • 0 تعليق
هولاند يحرم السيدة الأولى من دخول الإليزيه

هولاند يحرم السيدة الأولى من دخول الإليزيه

قبل عامين وفي نفس المكان، وقف الشاب الفرنسي إيمانويل ماكرون، مع الرئيس فرنسوا هولاند لحظة تعيينه وزيراً للاقتصاد، والأن يعود لنفس النقطة ولكن ليستلم مهام رئيس الجمهورية.

مراسم تنصيب ماكرون لن تختلف كثيرا عن مراسم تنصيب هولاند، حيث سيدخل الرئيس المنتخب في ساحة قصر الإليزيه في أسفل الدرج المؤدي إلى مدخل القصر على أنغام الموسيقى العسكرية.

بعدها ينعقد اجتماع ثنائي بين الرجلين يتم فيه نقل كل أسرار الدولة الفرنسية حتى آخر يوم من حكم هولاند، إضافة إلى تسليم مفاتيح السلاح النووي الفرنسي، ثم يقوم ماكرون بمرافقة الرئيس المنتهية ولايته إلى مدخل قصر الإليزيه لتوديعه.

بعدها يقوم ماكرون بإلقاء خطاب التنصيب، ويليه حفل غداء في الإليزيه، ثم ينتقل إلى جادة الشانزليزيه فوق سيارة مكشوفة لتحية الجمهور. كما سيضع باقة من الزهور على قبر الجندي المجهول تحت قوس النصر.


تنصيب بدون السيدة الأولى

كالعادة المتبعة يتسلم الرئيس الجديد الحكم في حفل تنصيب وبجواره السيدة الأولى ولكن فرنسا منذ 2012 لم تطبق هذه العادة.

ففي 15 مايو/آيار عام 2012 تسلم الرئيس المنتهية ولايته فرانسوا هولاند حينها الحكم من الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي، حيث دخل هولاند حفل التنصيب وحيداً، بدون أولاده من شريكة حياته السابقة سيغولين روايال ولا أولاد رفيقته الحالية فاليري تريرفيلر، خلافا للصورة العائلية التي أظهرها نيكولا ساركوزي عام 2008.

نفس المشهد يعود اليوم في حفل تنصيب إيمانويل ماكرون، فالرئيس المنتهية ولايته فرانسوا هولاند سيكون وحيداً في حفل الخروج من الإليزيه، لأن السيدة الأولى السابقة، فاليري ترافلير، انسحبت من المشهد منذ 2014 بعدما افتضحت علاقة هولاند بعشيقته جولي غايات.

ولكن لعدم حضور "سيدة أولى" مع هولاند، يلزم البروتوكول بريجيت بدخول القصر قبل ماكرون مع باقي الضيوف.

تعليقات