تكنولوجيا

هواوي تسعى لإيجاد بديل "أندرويد".. هل تواجه مصير سامسونج ومايكروسوفت؟

السبت 2018.4.28 10:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 533قراءة
  • 0 تعليق
شركة هواوي الصينية

شركة هواوي الصينية

أثار احتمال فقدان شركة زد تي إي ZTE  الصينية رخصة استخدام نظام تشغيل أندرويد للهواتف الذكية من جوجل، تساؤلات حول حاجة  الصين المُلحة  لخلق نظامها الذكي الخاص بها كنسخة احتياطية. 

وحظرت الولايات المتحدة على الشركة الصينية استخدام المنتجات والخدمات الأمريكية، نتيجة لانتهاكها البنود في قضية انتهاك عقوبات، حيث قامت بشحن معدات اتصالات بشكل غير مشروع إلى إيران وكوريا الشمالية.

ووفقاً لتقديرات شركة أبحاث "جارتنز" العالمية، فإن نظام التشغيل iOS الخاص بشركة أندرويد وأبل، هو النظام المهيمن على أنظمة تشغيل الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم، حيث يمثل نحو 99.9 % من السوق العالمي.

ولطالما كان هناك طابور طويل من المُطورين وأنظمة التشغيل التي تسعى إلى كسر هذا الاحتكار، كنظام التشغيل ويندوز موبايل المُطور من قبل مايكروسوفت، ونظام تيزن المُطور من قبل سامسونج للإلكترونيات، وغيرها من الأنظمة، إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل.

ويعتقد خبراء صينيون أن شركة هواوي تكنولوجيز huawei، العلامة التجارية للهواتف الذكية الأكثر مبيعًا في الصين وأكبر مصنع لمعدات الاتصالات في العالم، قد تكون هي صاحبة المحاولة التالية، حيث تعمل الشركة على تطوير نظام التشغيل الذكي الخاص بها.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ساوت تشاينا مورنينج بوست"، بدأت الشركة في بناء نظام التشغيل الخاص بها بعد تحقيق أمريكي في شركة هواوي huawei وشركة ZTE في عام 2012، حسبما قال أحد الأشخاص المطلعين على خطط الشركة، طالبًا عدم ذكر اسمه لسرية المسألة.

وقال الشخص المطلع إن هواوي لديها بالفعل نظام تشغيل خاص بها للأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر الشخصية، إلا أنها لم تعلن عنه بشكل رسمي، نظرًا لكونه أقل كفاءة من نظام التشغيل الأمريكي "أندرويد"، كما أنه لا يمتلك كثيرا من تطبيقات الطرف الثالث (وهي تلك البرامج التي نستخدمها بشكل يومي، ولكن تم إطلاقها وتطويرها من جهات أو أشخاص غير الشركة المطورة لنظام التشغيل الخاص بك).

وعلى هامش انعقاد مؤتمر الإنترنت العالمي للهواتف المحمولة في بكين الخميس، سُئل تشاو مينغ، نائب رئيس شركة هواوي، عما إذا كانت الشركة تقوم بتطوير نظام التشغيل الخاص بها،فأجاب: "ليس هناك شك في أن هواوي قادرة على فعل ذلك، لكن الآن لا أعتقد أنه أمر ضروري، حيث إننا نعمل عن كثب مع جوجل، وسوف نواصل استخدام نظام أندرويد". 

وأكدت الصحيفة الصينية أن اقتناء الصين لنظام تشغيل بديل قد أصبح أكثر إلحاحًا مع تصاعد الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، وهو بالفعل ما تقوم به الشركة الصينية بشكل سري وغير مُعلن. 

كما قالت الصحيفة إن شركة "هواوي" تخضع هي الأخرى لتحقيقات من قبل السلطات الأمريكية، بسبب انتهاكات مزعومة للجزاءات التي تحظر بيع المنتجات إلى إيران، إلا أنه حتى الآن لم تؤكد وزارة العدل ولا شركة هواوي أن التحقيق يُجرى.

وقال بريان ما، نائب رئيس شركة الأبحاث التكنولوجية IDC: "حتى إذا طورت الصين نظام تشغيل خاصًا بها، فإن السؤال الرئيسي هو ما إذا كانت خدمات جوجل ستكون متاحة عليه أم لا"، مؤكدًا أنه إذا لم يكن الأمر كذلك، فسيتعرض النظام الصيني البديل لعرقلة كبيرة من قبل المستخدمين خارج الصين، على غرار نظام ويندوز موبايل وتيزن وغيرها من أنظمة التشغيل المحمول التي كافحت على البقاء.

وسبق أن صرح تشاو في اجتماع مع المسؤولين التنفيذيين لشركة هواوي، بأن الشركة بصدد تطوير نظام التشغيل الخاص بها، لكنها بحاجة إلى دراسة استراتيجية جيدة، حيث إن في حالة إطلاق النظام بشكل رسمي لن تسمح جوجل الأمريكية للشركة الصينية باستخدام نظام "أندرويد" مجددًا، وسيكون مصير النظام البديل الفشل.

تعليقات